صورة أرشيفية غير مؤرخة للطائرة أي سي 130 وهي من طراز مشابه للطائرة إم سي التي تعرضت لإطلاق النار
قال البنتاغون إن طائرة (إم سي-130) تابعة للقوات الأميركية الخاصة تعرضت لإطلاق نار من أسلحة خفيفة بينما كانت تشارك في مناورات شمالي الفلبين ولم يصب أحد من أفراد طاقمها بأذى.

وذكر متحدث باسم البنتاغون أن رصاصة مرت بالقرب من أحد أفراد طاقم الطائرة بينما كانت تشارك في مهمة تدريب فوق جزيرة لوزون أثناء مناورات مع الجيش الفلبيني.

وكان مئات من الجنود الأميركيين منهم عناصر من القوات الخاصة, بدؤوا أمس الخميس مهمة تدريب 3800 جندي فلبيني للقضاء على جماعة "أبو سياف" الإسلامية المتمردة الناشطة جنوبي الأرخبيل والمتهمة بإقامة علاقات مع تنظيم القاعدة بزعامة أسامة بن لادن.

المصدر : الفرنسية