بدأ زعماء سياسيون واقتصاديون عالميون أعمال المنتدى الاقتصادي العالمي الذي ينعقد في نيويورك وسط مطالب بحشد تحالف دولي لمكافحة الفقر ووقف انتشار التطرف على غرار ذاك الذي كرس لمحاربة الإرهاب.

وقالت الرئيسة الفلبينية غلوريا أرويو في كلمتها أمام المنتدى إن الفقر والإرهاب توأمان لذا فإنه "يتعين علينا الآن بعد نجاح التحالف الدولي لمكافحة الإرهاب استخدام هذا التحالف من أجل مكافحة الفقر".

واستمع زعماء العالم المجتمعون وسط إجراءات أمن مشددة في نيويورك إلى رسالة متفائلة تبشر بانتعاش الاقتصاد.

وأبدى 2700 مندوب يشاركون في الاجتماعات التي تستمر خمسة أيام تفاؤلا حذرا بشأن انتعاش الاقتصاد العالمي من المتوقع أن يظهر في نهاية العام مدعوما بانتعاش الاقتصاد الأميركي. وقال جاكوب فرنكل رئيس ميريل لينش إنترناشيونال والمحافظ السابق لبنك إسرائيل المركزي "قصة العالم هذا العام ستكون قصة الولايات المتحدة فهي محرك العالم".

تجدر الإشارة إلى أن هجمات 11 سبتمبر/ أيلول خيمت على المنتدى من كل جوانبه ومنها موضوعات يجري بحثها مثل "الأسباب الجذرية للصراع" و"استعادة ثقة العالم".

المصدر : رويترز