150 قتيلا في مواجهات غربي ساحل العاج
آخر تحديث: 2002/12/9 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/10/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/12/9 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/10/5 هـ

150 قتيلا في مواجهات غربي ساحل العاج

سكان محليون يفرون من مدينة مان بعد وقوع اشتباكات عنيفة بين القوات الحكومية والمتمردين هناك (أرشيف)

لقي 150 شخصا على الأقل مصرعهم, في معارك وقعت بمدينة مان عاصمة غربي ساحل العاج التي استولى عليها متمردون نهاية الشهر الماضي ثم تقهقروا منها تحت وطأة هجوم معاكس شنته القوات الحكومية.

وقال مصدر طبي طلب عدم الكشف عن اسمه إن 150 من جثث المقاتلين والمدنيين جمعت من شوارع مان منذ انتهاء المواجهات في هذه المدينة القريبة من الحدود مع ليبيريا. وأضاف أن أعمال قتل فورية سجلت بحق السكان المدنيين.

وقال سكان محليون إن الجثث كانت ملقاة في شوارع مان خلال الأيام الأخيرة لكنها اختفت اليوم، مؤكدين أنهم لا يزالون مترددين في الخروج.

وأعلن الناطق باسم اللجنة الدولية للصليب الأحمر سيمون بلويس أنهم ورجال الإطفاء بالمدينة جمعوا الجثث التي تركت في الشوارع, لأنها كانت تشكل مخاطر صحية. ولم يتسن بعد الحصول على أي حصيلة رسمية لعدد القتلى الذين سقطوا في تلك المواجهات.

وتشير كل الدلائل إلى أن الجيش الحكومي استعاد السيطرة على المدينة, بعد عدة أيام من المعارك مع متمردي الحركة الشعبية في غربي ساحل العاج والحركة من أجل العدالة والسلام. لكن العديد من السكان قالوا إن المتمردين لا يزالون في محيط المدينة.

وتقول هاتان الحركتان المتمردتان الجديدتان إنهما تؤيدان قائد المجلس العسكري الراحل الجنرال روبرت غي الذي حكم البلاد بين عامي 1999 و2000.

المصدر : الفرنسية