صور 12 سنغافوريا وماليزيا اعتقلوا بسنغافورة بتهم تتعلق بالتخطيط للهجوم على منشآت أميركية (أرشيف)
ذكرت صحيفة أسترالية اليوم أن الجماعة الإسلامية التي تتهم بأن لها علاقة بتنظيم القاعدة كانت تعد العدة لمهاجمة مقرات عدد من السفارات في سنغافورة بسيارات مفخخة.

وقالت صحيفة ذا أستراليان التي تصدر في سيدني إن سفارات أستراليا وإسرائيل والولايات المتحدة كانت في طليعة الأهداف التي يمكن أن تستهدف. وأضافت أن سلطات سنغافورة كشفت في ديسمبر/ كانون الأول الماضي التخطيط لهذه العمليات, وهو ما حال دون وقوعها.

ونقلت الصحيفة اعترافات لمسؤول بالجماعة الإسلامية يخضع حاليا للتحقيق لدى السلطات الأميركية. وذكر فيها أن المجموعة كانت تنوي في البداية مهاجمة سفارتي الولايات المتحدة وإسرائيل في مانيلا إلا أن المخططين عدلوا عن الأمر, عندما لاحظوا أن عدد الإسرائيليين العاملين في مانيلا قليل وأن السفارة الأميركية في العاصمة الفلبينية تتمتع بحماية مشددة.

وأعلنت الصحيفة أنها حصلت على هذه المعلومات من محاضر تحقيق أميركية مع كندي من أصل كويتي يدعى محمد منصور جباره اعتقل بعد هجوم بالي. ويوجه المحققون أصابع الاتهام إلى الجماعة الإسلامية في المسؤولية عن ذلك الهجوم الذي وقع في الثاني عشر من أكتوبر/ تشرين الأول الماضي وأوقع 190 قتيلا نصفهم من الأستراليين.

ونقلت الصحيفة عن جباره قوله للمحققين الأميركيين إن المهاجمين في بالي قد يكونون قدموا من منطقة خارج آسيا للقيام باعتداءات في مانيلا وسنغافورة. إلا أن الحكومة الأسترالية رفضت اليوم تأكيد هذه المعلومات.

المصدر : الفرنسية