كوستونيتشا يرفض نتائج الانتخابات الصربية
آخر تحديث: 2002/12/9 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/10/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/12/9 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/10/5 هـ

كوستونيتشا يرفض نتائج الانتخابات الصربية

امرأة مسنة تدلي بصوتها في انتخابات صربيا أمس
رفض الرئيس اليوغسلافي فويسلاف كوستونيتشا اليوم نتائج الانتخابات التي أظهرت فشله في الفوز برئاسة جمهورية صربيا والتي جرت أمس, بسبب ضعف الإقبال الجماهيري بشكل أكبر مما كان متوقعا.

وقال كوستونيتشا وهو قومي معتدل "لن نعترف بنتائج هذه الانتخابات". وشكا المعسكر المؤيد له من أن قوائم الناخبين تحتوى على مئات الآلاف من الأخطاء, وتعهد بإحالة الأمر إلى القضاء.

وأظهرت الإحصاءات أن انتخابات أمس فشلت, وأن الخلاف بشأن نتيجتها محبط للغرب الذي حث الناخبين على الإدلاء بأصواتهم وإنهاء الغموض السياسي. وهذه الانتخابات كانت ثالث محاولة من جانب صربيا لاختيار رئيس هذا العام. ويقول دبلوماسيون إن الصراع الذي لا ينتهي على السلطة صرف اهتمام الساسة عن الإصلاحات الديمقراطية والاقتصادية المهمة, بعد عقد من الحرب والعزلة والفقر في ظل الرئيس السابق سلوبودان ميلوسوفيتش.

وجاء كوستونيتشا في المركز الأول في انتخابات جرت أمس متقدما على مرشحين قوميين متشددين. غير أن مراقبي الانتخابات والنتائج الجزئية التي أعلنتها لجنة الانتخابات أوضحوا أن 45% تقريبا من الناخبين المسجلين أدلوا بأصواتهم, وهو ما يقل عن الحد الأدنى القانوني وهو 50%.

ويؤكد أنصار كوستونيتشا منذ فترة طويلة أن قوائم الناخبين تضم أشخاصا إما ماتوا أو هاجروا, وأنه إذا شطبت أسماؤهم من القوائم فإن نسبة الإقبال الحقيقية قد تكون بشكل فعلي أكثر من حد الـ 50%. وتعهد ناخبون كثيرون بالامتناع عن التصويت هذه المرة لشعورهم بالإحباط تجاه المرشحين, ومن استمرار تدني مستويات المعيشة لأكثر من عامين منذ الإطاحة بميلوسوفيتش.

المصدر : رويترز