جندي كيني يقف أمام محقق إسرائيلي قرب الفندق بعد تفجيره

تبنى تنظيم القاعدة الهجومين على أهداف إسرائيلية في مومباسا بكينيا, وهدد بتنفيذ هجمات "أخطر وأكبر" ضد المصالح الأميركية والإسرائيلية. وقال المتحدث باسم القاعدة سليمان أبو غيث في تصريح مسجل بثه موقع "جهاد أون لاين" على شبكة المعلومات الدولية (الإنترنت) اليوم إن طبيعة العمل في المرحلة السابقة كانت تمنع تنظيم القاعدة من تبني مثل هذه العمليات "إلا أننا اليوم نجد أنفسنا في ظرف أفضل وموقع أقوى يمكننا من ذلك".

وأضاف أبو غيث "أن التحالف الصليبي اليهودي لن يكون بإذن الله في مأمن من هجمات المجاهدين"، مؤكدا أن مؤسسات هذا التحالف ومشاريعه في كل مكان ستكون عرضة للهجمات. ودعا "المجاهدين" إلى الاستعداد الجاد للمرحلة القادمة "التي ستكون هي الأكبر والأخطر". وحث المسلمين على أن يعرفوا حقيقة عدوهم وأهدافه التي يسعى إلى تحقيقها.

سليمان أبو غيث
وقال المتحدث باسم القاعدة إن ما تستعد له الولايات المتحدة وحلفاؤها ضد العراق وشعبه "لا يتوقف خطره على إسقاط نظام كافر أو خلع طاغية وإنما يتعدى إلى قتل المسلمين من الأطفال والنساء والشيوخ وتقسيم هذا البلد العظيم ونهب ثرواته واحتلال موقع حيوي في عالمنا العربي يمكنهم تمكينا مباشرا من حماية المحتلين اليهود وتحقيق حلمهم في إقامة دولتهم الكبرى من النيل إلى الفرات".

ودعا إلى "مقاومة المحتلين بكل الوسائل" وإلى "تحرير مقدساتنا وبلادنا وعلى رأسها فلسطين وأرض الحرمين (السعودية)"، مشيرا إلى ضرورة توسيع جبهات القتال والقيام بعمليات "مركزة وخاطفة ضد جسم العدو المتمدد على رقعة واسعة في هذا العالم حتى يشعر بالخطر وعدم الاطمئنان برا وبحرا وجوا".

المشتبه بهم في كينيا

بقايا السيارة المستخدمة في الهجوم على الفندق
في هذه الأثناء قال محققون اليوم إن الشرطة الكينية تعتزم إصدار رسم لاثنين من المشتبه بهم فيما يتعلق بحادث تفجير فندق بارادايس التابع لشركة إسرائيلية والذي أسفر عن مقتل 16 شخصا بينهم ثلاثة سياح إسرائيليين إضافة إلى منفذي العملية الثلاثة.

وذكرت الشرطة أن شهود عيان رأوا المشتبه بهما يقودان سيارة انفجرت فيما بعد في الفندق القريب من مومباسا يوم 28 نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، وقال الضابط وليام لانغات إن الرسمين يستندان إلى الأوصاف التي أدلى بها الشهود.
وأضاف أن الشرطة لا يتوافر لديها بعد أسماء للمشتبه بهما إلا أنها ستستعين بالرسوم في طلب معلومات من السكان. وقال إن الرسوم ستصدر خلال الأيام القليلة القادمة.

وكانت طائرة ركاب إسرائيلية قد تعرضت لهجوم صاروخي بعد إقلاعها من مطار مومباسا في نفس اليوم إلا أنها لم تصب وواصلت رحلتها إلى تل أبيب. وقالت الشرطة الكينية يوم الجمعة الماضي إنها احتجزت مشتبها به آخر لاستجوابه بشأن الهجمات ليكون المشتبه به الـ14، وهو كيني من أصل هندي.

المصدر : وكالات