أكدت وزيرة الخارجية الأميركية السابقة مادلين أولبرايت أنه يتعين على إدارة الرئيس جورج بوش تركيز جهودها على محاربة تنظيم القاعدة بدلا من تشتيتها في حرب على العراق، وقالت إن هذا البلد يمكن احتواؤه إذا كان يمثل خطرا.

مادلين أولبرايت

وأوضحت أولبرايت في مقابلة مع صحيفة "لا ستامبا" الإيطالية الصادرة اليوم أن مكافحة ما سمته الإرهاب بالكاد بدأت وهناك عمل كثير يجب القيام به ولا يمكن تجاهله.

وأضافت "أنا مقتنعة بأن العراق يشكل خطرا وبأن الرئيس العراقي صدام حسين فظيع. ولكن لدينا إمكانات لاحتوائه بوسائل أخرى"، وأشارت إلى أن الإدارة الأميركية عليها الاهتمام في هذا الوقت بالقاعدة وأن تأخذ بالاعتبار أن بن لادن لا يزال حيا.

وقالت أولبرايت من جهة ثانية إنه إذا كانت إدارة بوش تشكك بالتقرير العراقي بشأن برامجه التسليحية وتؤكد أنه يتملك أسلحة دمار شامل, فسيكون من المجدي لها تقديم أدلة على ذلك.

ورأت أن الولايات المتحدة هي دولة ديمقراطية والمطالبة بمثل هذه الشفافية لا يناقض الوطنية، على حد تعبيرها.

المصدر : الفرنسية