حسن نصر الله
قالت الحكومة الكندية أمس إنها تدرس فرض حظر شامل على حزب الله اللبناني بعد أن حث الفلسطينيين على شن المزيد من الهجمات في إسرائيل.

وكانت أوتاوا قد حظرت الجناح العسكري لحزب الله في أواخر عام 2001 لكنها قاومت حتى الآن ضغوطا لحظر الجناح السياسي الذي وصفه وزير الخارجية الكندي بأنه حركة شرعية.

لكن بيل غراهام غير لهجته بشكل واضح أمس، ودان تصريحات الأمين العام للحزب الله الشيخ حسن نصر الله لحثه الفلسطينيين في يوم القدس العالمي الذي صادف الجمعة الماضية على تجاهل الانتقادات الدولية للعمليات الفدائية ومواصلة الكفاح المسلح ضد الاحتلال الإسرائيلي.

وقال غراهام للصحفيين إن تصريحات نصر الله تتناقض تماما مع سياسة الحكومة الكندية ومع حربها على ما يسمى بالإرهاب، وأضاف أن مجلس الوزراء يعكف حاليا على اتخاذ قرار بهذا الشأن.

وتتعرض الحكومة الكندية لضغوط من جماعات يهودية وسياسيين معارضين لحظر الجناح السياسي لحزب الله. وتوقع مسؤولون كنديون أن تصدر الحكومة قرار الحظر في غضون الأيام القليلة المقبلة.

المصدر : رويترز