تقرير: القاعدة تعتزم شن هجوم ضد إسرائيل
آخر تحديث: 2002/12/6 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/10/2 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/12/6 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/10/2 هـ

تقرير: القاعدة تعتزم شن هجوم ضد إسرائيل

أسامة بن لادن يتحدث في شريط خاص بثته الجزيرة
قالت صحيفة واشنطن بوست في عددها اليوم إن تنظيم القاعدة الذي يتزعمه أسامة بن لادن يعتزم شن هجمات ضد إسرائيل، وذلك طبقا لما ورد في أحد المواقع على شبكة الإنترنت يعتقد أنه يتحدث باسم القاعدة.

وذكرت الصحيفة أن رجال المخابرات الأميركية يعتقدون بأن موقع مجاهدون يقدم مزيدا من الأدلة على عزم القاعدة استهداف إسرائيل. وقالت إن الموقع الذي يبث بالعربية أعلن عن تشكيل فرع جديد للقاعدة باسم منظمة القاعدة الإسلامية في فلسطين بغرض تعطيل أي محادثات بين إسرائيل والسلطة الفلسطينية.

وجاء في الموقع أن "القاعدة الإسلامية في فلسطين تضم صوتها إلى أصوات المجاهدين في فلسطين لمقاومة الحلول الجزئية الذليلة ولن تقبل بشيء أقل من التحرير الكامل لأرض فلسطين".

وجاء فيه أيضا أن الذراع الفلسطينية الجديدة للقاعدة "ستهزم الصهاينة والغزاة اليهود وتعيدهم من حيث أتوا". كما دعا الموقع إلى إنهاء الخصومة بين السلطة الفلسطينية وحركة المقاومة الإسلامية حماس التي تشن هجمات عسكرية ضد الاحتلال الإسرائيلي.

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون قد صرح أمس أن هناك أعضاء من تنظيم القاعدة موجودون في قطاع غزة بهدف شن هجمات ضد إسرائيل، لكن الأجهزة الأمنية الفلسطينية نفت ذلك بصورة قاطعة.

نظم دفاع ضد الصواريخ

الطائرة الإسرائيلية التي تعرضت لمحاولة إسقاط بصواريخ سام 7 أثناء إقلاعها في كينيا
على صعيد آخر أوصى وزير الدفاع الإسرائيلي بتركيب أنظمة دفاع ضد الصواريخ على الطائرات المدنية، بعد المحاولة الفاشلة لإسقاط طائرة ركاب إسرائيلية في كينيا الأسبوع الماضي.

وقال مصدر أمني إسرائيلي إن شاؤول موفاز اقترح أن يشمل ذلك ما بين 30 و40 طائرة تقوم برحلات دولية عبر طرق معينة يعتقد أنها تمثل أكبر تهديد لطائرات الركاب الإسرائيلية.

ولم يصب صاروخان من طراز سام 7 أطلقا من على الكتف طائرة ركاب إسرائيلية أثناء إقلاعها وعلى متنها 272 شخصا من مطار مومباسا بكينيا في 28 نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي في نفس اللحظة التي وقع فيها تفجير بفندق قريب يملكه إسرائيليون. وقد وجهت أصابع الاتهام في الهجومين إلى تنظيم القاعدة.

وقالت صحيفة يديعوت أحرونوت إن النظام المقترح سيرسل حزمة ليزر ليحول الصواريخ التي تتبع الحرارة بعيدا عن الطائرة المستهدفة. وتابعت الصحيفة أن موفاز يريد من الحكومة تخصيص قرابة تسعة ملايين دولار للمرحلة الأولى من المشروع. ولم يتضح بعد ما إذا كانت الحكومة ستتحمل بمفردها في نهاية الأمر تكلفة البرنامج أم أن شركات الطيران الإسرائيلية ستسهم هي الأخرى.

المصدر : رويترز