صبي ينتظر المساعدات الغذائية في زامبيا
أعلن مسؤول كبير بالأمم المتحدة أمس أن زيمبابوي هي مركز المجاعة التي تهدد ست دول في أفريقيا الجنوبية, حيث تؤدي تأثيرات نقص المواد الغذائية مع تفشي مرض الإيدز إلى مضاعفات مدمرة.

وقال الموفد الخاص للأمم المتحدة لشؤون الإيدز في أفريقيا ستيفن لويس إن "زيمبابوي هي المركز في أفريقيا الجنوبية, فالأمور فيها حاليا هي الأسوأ بين الدول الست" ملاوي وزامبيا وليسوتو وسوازيلاند وموزمبيق إضافة لزيمبابوي.

وأضاف أن أفريقيا الجنوبية تواجه "دمارا رهيبا" حيث تنتشر المجاعة بين الناس الذين أنهكهم مرض الإيدز. وتهدد المجاعة 14 مليون شخص في الدول المذكورة.

وتقدر المصادر الطبية عدد الذي يحملون فيروس الإيدز في زيمبابوي وحدها بنحو مليوني شخص يموت منهم أسبوعيا قرابة 2500 شخص.

المصدر : وكالات