شرطيان هنديان يفحصان الدمار الذي لحق بمحل تجاري تعرض للانفجار في أوانتيبورا شمال سرينغار (أرشيف)
أصيب 21 شخصا ثلاثة منهم في حالة خطرة في انفجار وقع اليوم في مطعم تابع لسلسلة مطاعم ماكدونالدز الأميركية داخل محطة سكك الحديد الرئيسية في بومباي. وقالت الشرطة إن الانفجار ناتج عن حادث عرضي, مشيرة إلى أن سببه عطل في مجرى التهوية.

وقال قائد شرطة ولاية ماهاراشترا وعاصمتها بومباي "للوهلة الأولى, لا توجد شبهة إجرامية", مشيرا إلى أن "الأمر يبدو وكأن عطلا وقع في نظام تكييف الهواء".

وذكر شهود أن بين الجرحى الذي أدخلوا إلى المستشفيات موظفين في ماكدونالدز. وتم إجلاء مئات الأشخاص من المحطة, حيث يوجد عدد كبير من المطاعم. في حين أقامت الشرطة طوقا أمنيا في المكان, وبدأ الخبراء في فحص شظايا الانفجار.

ويأتي الحادث في وقت تم فيه تعزيز التدابير الأمنية في جميع أنحاء الهند, مع حلول الذكرى العاشرة لتدمير مسجد يعود إلى القرن السادس عشر على يد هندوس متطرفين في بلدة أيوديا شمالي البلاد.

ودمر الهندوس عام 1992 مسجد بابري بحجة أن المسلمين بنوه بعد أن هدموا واحدا من أهم المعابد الهندوسية. وقد أدى هدم المسجد حينها إلى اندلاع أعمال عنف طائفي راح ضحيتها ثلاثة آلاف شخص معظمهم من المسلمين.

وتلقت الشرطة بلاغات عدة طيلة النهار عن وجود قنابل لا سيما في بومباي. وكان شخصان لقيا مصرعهما وجرح 36 آخرون الاثنين الماضي في انفجار قنبلة داخل حافلة قرب محطة سكك حديد في بومباي، كما تم إبطال عبوة أخرى في وقت لاحق.

المصدر : وكالات