بن لادن والمتحدث باسم القاعدة سلمان بو غيث
أظهر استطلاع للرأي أن أكثر من 10% من المسلمين البريطانيين يؤيدون الهجمات المنسوبة لتنظيم القاعدة ضد المصالح الغربية، وهم لا يخفون تأييدهم لزعيم التنظيم أسامة بن لادن.

لكن أغلبية كبيرة من مسلمي بريطانيا الذين يبلغ عددهم مليونين لا يظهرون تأييدهم لهجمات 11 سبتمبر/ أيلول 2001 على الولايات المتحدة، في حين أن 8% فقط لا يدينونها، وفق الاستطلاع الذي أجراه معهد يوغوف ونشرته صحيفة الديلي تلغراف.

ولا يبدي معظم المسلمين البريطانيين شعورا عدائيا للغرب، ويبدون بالمقابل قلقا إزاء موقف بعض الذين يشوهون بنظرهم صورة الإسلام في العالم. واعتبر 21% ممن شملهم الاستطلاع أن هجمات نيويورك وواشنطن لم يرتكبها مسلمون.

من جهة أخرى قال ما نسبتهم 44% من المسلمين البريطانيين إنهم يكنون الولاء لبريطانيا، و31% أنهم شديدو الولاء مقابل 13% لا يكنون لها ولاء كبيرا و6% لا يكنون أي ولاء.

المصدر : الصحافة الفرنسية