حكومة تيمور الشرقية تعلن حالة الطوارئ
آخر تحديث: 2002/12/4 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/9/29 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/12/4 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/9/29 هـ

حكومة تيمور الشرقية تعلن حالة الطوارئ

شنانا غوسماو يتحدث للطلبة أثناء حملته الانتخابية (أرشيف)
أعلنت حكومة تيمور الشرقية حالة الطوارئ في البلاد إثر مصرع خمسة أشخاص وإصابة ستة آخرين بجروح خطيرة, وذلك في مصادمات بين قوات الشرطة ومئات المتظاهرين من الطلبة في تيمور الشرقية. وجاء الإعلان عن حالة الطوارئ في الوقت الذي عقدت فيه الحكومة اجتماعا طارئا لبحث تطورات الموقف.

وقال وزير الشؤون الداخلية روجيريو لوباتو إن رئيس الوزراء ماري ألكاتيري التقى الرئيس شنانا غوسماو واتفقا على فرض حالة الطوارئ فورا وإعلان حظر للتجول يبدأ سريانه مساء اليوم.

وذكرت مصادر الأمم المتحدة أن المتظاهرين أحرقوا منزلا لرئيس الوزراء ألكاتيري. وكان أكثر من 500 طالب تظاهروا أمام مقر الشرطة في العاصمة ديلي احتجاجا على اعتقال أحد زملائهم, ثم توجهوا إلى مبنى البرلمان ومقر قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة.

وأطلقت الشرطة النار على المتظاهرين مما أدى إلى سقوط الضحايا. وصدرت الأوامر لقوات الشرطة باعتقال أي شخص يخالف تعليمات حظر التجول في حين أكدت مصادر حكومية أن أجهزة الأمن نجحت في استعادة الهدوء مرة أخرى بتكثيف وجودها في الشوارع.

وتعتبر تلك المظاهرات هي الأولى من نوعها منذ استقلال تيمور الشرقية عن إندونيسيا.

المصدر : وكالات