تأهب أمني بآتشه في ذكرى تأسيس حركة التحرير
آخر تحديث: 2002/12/4 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/9/30 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/12/4 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/9/30 هـ

تأهب أمني بآتشه في ذكرى تأسيس حركة التحرير

عناصر من حركة آتشه الحرة يرفعون علم الاستقلال أمس بمناسبة ذكرى التأسيس
وضعت قوات الأمن الإندونيسية في إقليم آتشه اليوم في حالة تأهب قصوى بسبب الاحتفالات المزمع أن تقوم بها حركة آتشه الحرة بمناسبة ذكرى تأسيسها، وسط مخاوف من أن يؤدي قمع تلك الاحتفالات إلى تهديد اتفاق مأمول للسلام بين الحكومة والحركة.

وذكر محللون أن اندلاع العنف الذي قد يعقب قمع الحكومة للاحتفالات بمناسبة مرور 26 عاما على انطلاق الحركة التي تطالب بقيام دولة مستقلة في الإقليم، من شأنه أن يدفع الحركة إلى التراجع عن اتفاق السلام. وقال قائد الجناح العسكري في آتشه الحرة إن إندونيسيا هي من سيوجه إليها اللوم إذا تعرضت مفاوضات السلام للخطر.

وقال قائد الشرطة في الإقليم إن الاحتفال بالذكرى يعد أمرا غير مشروع، ولكنه دعا الحركة إلى إقامة الصلوات تعبيرا عن الاحتفال بهذا اليوم. ويعتبر موقف الشرطة أكثر هدوءا من موقف الجيش الذي أعلن أمس أنه سيواجه الاحتفالات بالقوة. وكان أحد أفراد قوى الأمن قتل أمس أثناء محاولته إزالة أحد أعلام الحركة من على شجرة في شمال الإقليم. وتوقعت الشرطة أن تقوم الحركة برفع الأعلام اليوم في مواقع متفرقة من آتشه.

وذكر شهود عيان أن الهدوء ساد باندا آتشه عاصمة الإقليم في وقت مبكر من صباح اليوم. وطافت فرق من قوات الأمن شوارع العاصمة ولم تشاهد أعلام الحركة التي تعتبرها الحكومة رايات انفصالية، لكن أحد هذه الأعلام تم رفعه في قرية تبعد خمسة كيلومترات عن المدينة.

ومن المنتظر أن توقع كل من الحكومة والحركة اتفاقا للسلام الاثنين القادم في جنيف بسويسرا من أجل إنهاء عقد من العنف ساد الإقليم وسقط بسببه الآلاف. وشهدت العاصمة اليابانية طوكيو يوم أمس مؤتمرا لتقديم مساعدات للإقليم في حال التوصل إلى اتفاق سلام هناك. وشارك في المؤتمر الذي رعته اليابان كل من الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي والبنك الدولي.

المصدر : وكالات