الجيش الفرنسي يواصل إجلاء الأجانب من ساحل العاج
آخر تحديث: 2002/12/3 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/9/28 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/12/3 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/9/28 هـ

الجيش الفرنسي يواصل إجلاء الأجانب من ساحل العاج

جنود فرنسيون يجلون أجانب من ساحل العاج (أرشيف)

أعلنت قيادة أركان الجيش الفرنسي أن قواتها قامت اليوم بعمليات إجلاء جديدة لرعايا فرنسيين وأجانب من مدينة توبا الواقعة على بعد 50 كلم شمالي مدينة مان في ساحل العاج.

وقال الكولونيل كريستيان باتيست من قيادة الأركان إن الذين تم إجلاؤهم كانوا يعانون من الاضطرابات وانعدام الأمن "مثلما يحدث للموجودين في مدينة مان"، مشيرا إلى أن الرعايا الفرنسيين والأجانب طالبوا "بتمكينهم من مغادرة المنطقة".

وتشمل عملية الإجلاء نحو 80 شخصا. وكانت القوات الفرنسية أجلت يومي السبت والأحد نحو 160 فرنسيا وأجنبيا من مطار مان في غرب ساحل العاج أثناء عملية شهدت أولى مواجهات دامية بين عسكريين فرنسيين ومتمردين أوقعت نحو عشرة قتلى في صفوف المتمردين وجريحا من الجيش الفرنسي.

وقال الكولونيل باتيست إنه إثر هذه المواجهات يقوم الجنود الفرنسيون حاليا بتقييم الوضع وإجراء تعديلات على وجودهم على الأرض، حيث تنتشر القوات الفرنسية في هذه المنطقة على الخط الفاصل الذي تم تحديده إثر وقف إطلاق النار الذي تم الاتفاق عليه في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي بين المتمردين والقوات الموالية.

من جهة ثانية قال وزير خارجية بوركينا فاسو إن على ساحل العاج أن توقف حملتها لملاحقة رعايا بلاده قبل أن يجلس البلدان لتهدئة التوتر الذي اندلع بينهما بسبب الاضطرابات التي تجتاح ساحل العاج منذ عشرة أسابيع وخاصة في المناطق المحاذية لبوركينا فاسو.

وجاءت تصريحات الوزير البوركينابي يوسف أودراوغو قبل ساعات من لقاء متوقع بين الرئيسين العاجي لورنت غباغبو والبوركينابي بليس كومباور في جمهورية مالي في وقت لاحق اليوم.

المصدر : الفرنسية
كلمات مفتاحية: