حريق يدمر مركزا للاجئين جنوبي أستراليا
آخر تحديث: 2002/12/29 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/10/25 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/12/29 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/10/25 هـ

حريق يدمر مركزا للاجئين جنوبي أستراليا

الدخان يتصاعد من أحد مراكز اللاجئين في أستراليا (أرشيف)

أعلن مسؤولون أستراليون اليوم أن حريقا مفتعلا دمر بشكل شبه كامل مركزا للاجئين وتسبب في إصابة 11 شخصا، وخسائر مادية تقدر بمليوني دولار أسترالي (1.12 مليون دولار أميركي).

وقال متحدث باسم فرق الإنقاذ إن 64 غرفة من أصل 79 يعدها مركز باكستار ديتنشن في بورت أوغوستا جنوبي أستراليا قد دمرت, بعد أن أتت عليها النيران. وقبل يومين شهد المركز نفسه بداية حريق مفتعل أيضا.

ومن جهته قال المتحدث باسم أجهزة الهجرة الأسترالية إن أحد عشر موقوفا نقلوا إلى المستشفى نتيجة تنشقهم الدخان، موضحا أن عاملين في المركز أصيبا أيضا بتوعك للسبب ذاته.

وقالت متحدثة باسم الشرطة إنها كانت تحقق في الحريق الأول عندما اندلع الحريق الثاني. وأوضحت أن فريقا ثانيا من المحققين أرسل إلى المركز لاستجواب الموقوفين، غير أنه من المبكر القول ما إذا كانت هناك اعتقالات.

يذكر أن هذا المركز افتتح قبل أربعة أشهر لاستقبال طالبي اللجوء من مركز ووميرا المثير للجدل, وكان مسرحا لأعمال عنف ومظاهرات ضد سياسة الهجرة التي تنتهجها الحكومة وتقضي بوضع طالب اللجوء رهن التوقيف بانتظار دراسة ملفه.

وقد شهد المركز نفسه بداية حريق مفتعل أيضا في السابع والعشرين من هذا الشهر, حينما اشتعلت النار في المركز الذي كان يضم حينها 146 رجلا و28 امرأة و41 طفلا. وتشتبه السلطات في أن بعض اللاجئين هم الذين أضرموا النار. وقد اعتبر رئيس وزراء ولاية جنوبي أستراليا مايك ران أن هذا الأمر يتعلق بعمل "لا يمكن قبوله إطلاقا" كشكل من أشكال الاحتجاج، داعيا إلى طرد المسؤولين عنه.

ومن جانبه أكد وزير الخارجية الأسترالي ألكسندر داونر أن سياسة حكومته من الهجرة لن تتغير بمثل هذه التصرفات، في حين اعتبرت محامية في قضايا اللجوء أن مشعلي النيران تصرفوا نتيجة شعورهم "بالإحباط", وللاحتجاج على ظروف "بالغة القسوة".

يشار إلى أن بعض المهاجرين غير القانونيين موضوعون قيد الإيقاف في المعسكرات الأسترالية لأكثر من ثلاث سنوات لفحص طلبات الهجرة التي تقدموا بها, مما أصاب البعض بالإحباط.

المصدر : الفرنسية