حكمتيار يتحالف مع طالبان والقاعدة لطرد الأميركان
آخر تحديث: 2002/12/25 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/10/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/12/25 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/10/21 هـ

حكمتيار يتحالف مع طالبان والقاعدة لطرد الأميركان

قلب الدين حكمتيار
أعلن زعيم الحزب الإسلامي رئيس الوزراء الأفغاني الأسبق قلب الدين حكمتيار أن القوات الموالية له تحالفت مع عناصر حركة طالبان وتنظيم القاعدة، وأن الهجمات المسلحة على القوات الأجنبية في أفغانستان سوف تتزايد.

وقال حكمتيار في مجلة تصدر في باكستان ويوزعها أنصاره إن قوات الحزب الإسلامي سوف تقاتل مع طالبان والقاعدة حتى ترحل القوات الأجنبية عن أفغانستان، وتتم إقامة حكومة إسلامية في البلاد.

وقد تزايدت في الأيام القليلة الماضية الهجمات التي تستهدف القوات الغربية وخاصة الأميركية في أفغانستان.

وشنت القوات الأميركية والحكومية الأفغانية قبل نحو أسبوعين غارة على مركز للشرطة في مدينة قندهار جنوبي أفغانستان, للاشتباه بأن هناك بعض الأفراد الموالين للحزب الإسلامي وذلك في إطار حملة لتعقب أتباع حكمتيار.

وتقول المخابرات الغربية إن حكمتيار التقى زعيم حركة طالبان الملا عمر, ويعتقد بأنهما اتفقا على العمل معا لإسقاط الحكومة الأفغانية الحالية وطرد القوات الغربية من البلاد.

أنان والرئيس الأفغاني حامد كرزاي
أنان يراقب جيران أفغانستان
من ناحية أخرى طلب مجلس الأمن من الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان أمس الثلاثاء التحقق مما إذا كان جيران أفغانستان قد أوفوا بتعهداتهم, بعدم التدخل في الشؤون الداخلية لهذه الدولة.

ودعا قرار أصدره المجلس بالإجماع أنان إلى تقديم تقرير على أساس دوري, بشأن كيفية وضع هذا التعهد موضع التنفيذ.

وجاء قرار المجلس المكون من 15 عضوا, في أعقاب توقيع وزراء الخارجية وسفراء من الصين وإيران وباكستان وأوزبكستان وطاجيكستان وتركمانستان "إعلان كابل لعلاقات حسن الجوار".

وتعهدت الدول الست في الاحتفال بالذكرى السنوية الأولي لتولي الرئيس حامد كرزاي السلطة في أفغانستان, بألا تتدخل ثانية في شؤون كابل. ووعدت الدول الموقعة أيضا باحترام سلامة أراضي أفغانستان والمساعدة على إعادة إعمارها.

المصدر : وكالات
كلمات مفتاحية: