القوات الأنغولية تنهي انسحابها من الكونغو برازافيل
آخر تحديث: 2002/12/25 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/10/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/12/25 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/10/21 هـ

القوات الأنغولية تنهي انسحابها من الكونغو برازافيل

أعلنت أنغولا أنها أنهت سحب قواتها من جمهورية الكونغو الشعبية مساء أمس. وقال رئيس وزراء أنغولا فرناندو دا بيداد في لاوندا إن الجيش الأنغولي أنهى انتشاره خارج البلاد.

وأوضح مسؤول الإعلام في وزارة الدفاع الكونغولية العقيد فيرمين دونغو أمس في برازافيل أن انسحاب القوات الأنغولية لا يمكن أن يطرح مشكلات تتعلق بأمن أو استقرار المؤسسات في بلاده.

وكان حوالي 2500 جندي أنغولي قد دخلوا الكونغو عام 1997 لمساعدة ميليشيا الكوبرا التابعة للجنرال دنيس ساسو نغيسو في حرب أهلية ضد الرئيس السابق المخلوع باسكال ليسوبا، وقد أتاح تدخل أنغولا هزيمة قوات ليسوبا.

وبررت أنغولا تدخلها في ذلك الوقت باتهامها لحكومة ليسوبا بدعم مقاتلي الاتحاد الوطني من أجل استقلال أنغولا التام (يونيتا) بزعامة جوناس سافيمبي قبل مقتله, وكذلك دعمها للحركات التي تقاتل من أجل انفصال جيب كابيندا الأنغولي.

وقد ساعدت القوات الأنغولية عام 1998 قوات الرئيس ساسو نغيسو في إنزال الهزيمة بعدة حركات تمرد بينها الميليشيات التابعة لليسوبا, وميليشيات النينجا بزعامة رئيس الوزراء السابق برنار كوليلاس.

وأعرب ضابط كونغولي متقاعد عن مخاوفه من مخاطر عدم الاستقرار في الكونغو بعد رحيل الأنغوليين. وقال للصحفيين إن هناك مخاوف من أن تستغل ميليشيات النينجا الوضع لخلق حالة بلبلة لا سيما وأن جيش الكونغو يعاني من عدم انضباط في صفوف المجندين الجدد والمحسوبية بين الضباط الكبار حسب قوله.

المصدر : الفرنسية
كلمات مفتاحية: