عدد من المقاتلين الشيشان (أرشيف)

أفادت مصادر بوزارة الداخلية الشيشانية الموالية للحكومة الروسية بأن عضو البرلمان الشيشاني سعيد أمين عيدزوف لقي مصرعه اليوم, عندما أطلق مجهولون النار عليه في العاصمة الملتهبة غروزني.

وحسبما ذكر مسؤولون بالداخلية الشيشانية لوكالة إنتر فاكس, فإن عيدزوف والذي كان مديرا لشركة محلية لمواد البناء وعضوا بحزب الوحدة الذي يرتبط بعلاقات قوية مع إدارة الرئيس الروسي اغتيل عندما أطلق مجهولون النار على سيارته.

وكانت القوات الروسية قد عادت إلى الشيشان في شهر أكتوبر/ تشرين أول عام 1999 للقضاء على المقاتلين الشيشان.
وعلى الرغم من تأكيد الكرملين على أن الأوضاع في الشيشان تحت السيطرة, فإن القوات الروسية الموجودة في الشيشان تعاني يوميا من وقوع إصابات في صفوفها.

ورغم أنه لم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن مقتل عيدزوف, فإن المقاتلين الشيشان غالبا ما يهاجمون مواطنيهم المتعاملين مع موسكو ويعتبرونهم خونة.

المصدر : الفرنسية