صابر مراد نيازوف
نصحت الولايات المتحدة مواطنيها بتوخي الحذر في حال السفر إلى تركمانستان بعد الهجوم الذي تعرض له الشهر الماضي موكب الرئيس التركماني صابر مراد نيازوف.

وذكرت الخارجية الأميركية في بيان لها أمس أن السلطات في عشق آباد تشدد حاليا إجراءاتها الأمنية، وحثت المواطنين الأميركيين على توخي الحذر والتأكد من صحة وثائق السفر.

وأضاف البيان أن "الشرطة (التركمانية) تقوم بعمليات استجواب واسعة النطاق وتفتش المنازل والسيارات كما أقام رجال الأمن نقاط تفتيش على الطرق الرئيسية".

وقال "ننصح المواطنين الأميركيين بشدة أن يتأكدوا من اتباع الإجراءات الخاصة بالحصول على تأشيرة الدخول والتسجيل وأن يحملوا معهم باستمرار جوازات السفر". كما نصحت المواطنين بتسجيل أسمائهم في السفارة الأميركية فور وصولهم إلى العاصمة عشق آباد.

يشار إلى أن مسلحين فتحوا النار على موكب الرئيس نيازوف في وسط عشق آباد يوم 25 نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي. ولم يصب أحد في الهجوم.

المصدر : رويترز