أعلنت مصادر دبلوماسية أن مجلس الأمن الدولي سيبحث اليوم الثلاثاء في جلسة مغلقة الوضع بشرق جمهورية الكونغو الديمقراطية التي استؤنفت فيها المعارك.

وقالت المصادر إن المجلس سيستمع إلى تقرير حول هذا الصراع الذي استؤنف غداة التوقيع يوم 17 ديسمبر/ كانون الأول في بريتوريا على اتفاق سلام قدمه مساعد الأمين العام للأمم المتحدة جان ماري غويهينو المسؤول عن قسم عمليات حفظ السلام.

وأوضحت هذه المصادر أن إعلانا سيصدر بعد الاجتماع ولكنها لم تعط إيضاحات إضافية.

المصدر : الفرنسية