ألمانيا ترفض الإسهام ماليا في الحرب على العراق
آخر تحديث: 2002/12/23 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/10/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/12/23 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/10/19 هـ

ألمانيا ترفض الإسهام ماليا في الحرب على العراق

هانز إيشل
أعلن وزير المالية الألماني هانز إيشل أن بلاده لن تسهم في أي دعم مالي مهما كان في حرب تشن على العراق. ونقلت صحيفة بيلد الألمانية الصادرة اليوم عن الوزير قوله إن أي حرب يمكن أن تؤدي إلى تكاليف أمنية أكبر للحكومة الألمانية سيكون لها أثر سلبي في النمو الاقتصادي لاسيما إذا ارتفعت أسعار النفط.

وحذر إيشل من أن الحرب على العراق سيكون لها مخاطر كبيرة على الاقتصاد العالمي برمته والذي يعاني أصلا من ركود خصوصا من ناحيتي النمو وأسعار النفط.

وكانت ألمانيا -وهي معارض قوي لأي هجوم عسكري على العراق- أسهمت بنحو 5.5 مليارات دولار في الجهود التي قادتها الولايات المتحدة لإخراج العراق من الكويت عام 1991 ولم تشارك بقوات عسكرية لأن دستورها يحظر إرسال قوات إلى الخارج.

لكن تلك القيود رفعت فيما بعد إذ يعمل حاليا نحو 9500 جندي ألماني ضمن بعثات لحفظ السلام في الخارج بالإضافة إلى العمليات التي تقودها الولايات المتحدة في أفغانستان وفي القرن الأفريقي.

وقد توترت العلاقات بين ألمانيا والولايات المتحدة منذ إعادة انتخاب المستشار الألماني غيرهارد شرودر في سبتمبر/ أيلول الماضي بعد حملة انتخابية هاجمت بشدة الحكومة الأميركية إزاء سياساتها فيما يتعلق بالعراق وخطر الحرب.

وتجاهل الرئيس الأميركي جورج بوش الزعيم الألماني منذ ذلك الوقت وخرج عن العرف الدبلوماسي بعدم تهنئة شرودر بعد إعادة انتخابه. ولكن الجانبين قالا بعد ذلك إن العلاقات الفاترة تحسنت جزئيا على الأقل.

وأكد شرودر لبوش الشهر الماضي أن ألمانيا ستمنح القوات الأميركية حق الطيران والعبور فوق أراضيها، كما أنها تدرس طلبا من واشنطن بحراسة القواعد الأميركية في ألمانيا عند نشوب حرب.

المصدر : وكالات