أنصار لحد يتظاهرون ضد خفض المعونات الإسرائيلية
آخر تحديث: 2002/12/22 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/10/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/12/22 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/10/18 هـ

أنصار لحد يتظاهرون ضد خفض المعونات الإسرائيلية

جنود إسرائيليون قرب الحدود مع جنوب لبنان (أرشيف)
اصطدم المئات من عناصر قوات جيش لبنان الجنوبي السابق بقيادة أنطوان لحد مع الشرطة الإسرائيلية اليوم الأحد في مظاهرات حادة أمام مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون، تعبيرا عن احتجاجهم على خفض المعونات المعيشية التي تقدمها لهم إسرائيل, في وقت تتخذ فيه الدولة العبرية إجراءات تقشف في ظل أسوأ أزمة اقتصادية تمر بها بسبب الانتفاضة.

كما أراد المتظاهرون التعبير عن ضيقهم من الشعور بأنه قد تم التخلي عنهم بعد قرار رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق إيهود باراك بإنهاء 20 عاما من الاحتلال لجنوب لبنان في مايو/ أيار 2000, ثم جاء شارون ليخفض المعونات المعيشية الممنوحة لأعوانه السابقين.

وتحول الاحتجاج إلى أعمال عنف عندما حاولت الشرطة الإسرائيلية خلالها منع المتظاهرين من كسر الحاجز الأمني المفروض حول مكتب شارون, ما أسفر عن جرح خمسة متظاهرين, واحتجاز عدد منهم.

كما طالب المتظاهرون إسرائيل بمنحهم راتبا شهريا عن الفترة التي عملوا فيها جنبا إلى جنب مع القوات الإسرائيلية, وقال بعضهم إنهم لم يتقاضوا معوناتهم الشهرية من الحكومة الإسرائيلية منذ عدة أشهر.

ومنذ انسحاب القوات الإسرائيلية من جنوب لبنان اختار نحو 6500 عضو من جيش لبنان الجنوبي وعائلاتهم الهرب لإسرائيل, وذلك خوفا من انتقام حزب الله أو مواجهة تهم بارتكاب جرائم حرب في لبنان, واختار أكثر من نصف هؤلاء العودة إلى وطنهم مرة أخرى، في ما بعد، في مجموعات صغيرة.

المصدر : الفرنسية
كلمات مفتاحية: