ألمانيا تؤكد مقتل سبعة من جنودها في أفغانستان
آخر تحديث: 2002/12/22 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/10/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/12/22 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/10/18 هـ

ألمانيا تؤكد مقتل سبعة من جنودها في أفغانستان

جندي ألماني يصل إلى ألمانيا بعد إصابته في انفجار بالعاصمة الأفغانية كابل في مارس/ آذار الماضي

أكدت ألمانيا مقتل سبعة من جنودها في حادث تحطم المروحية الألمانية الذي وقع قرب مطار العاصمة الأفغانية كابل. وقال وزير الدفاع الألماني بيتر شتروك إن عددا آخر غير معروف من الأفغان قتلوا في هذا الحادث.

وعزا ناطق باسم وزارة الدفاع الألمانية مقتل الجنود السبعة إلى حادث "لم تتضح أسبابه بعد"، وأكد أن السبعة كانوا على متن المروحية عندما وقع الحادث. وأضاف أن عددا من المدنيين الأفغان أصيبوا دون أن يعطي مزيدا من التفاصيل.

ومن جانبه رجح مسؤول الأمن في كابل باسير سلانغي مقتل طفلين على الأرض أيضا عندما سقطت الطائرة، غير أن قوات حفظ السلام في أفغانستان (إيساف) استبعدت ذلك.

وقال الناطق باسم إيساف في كابل غوردون ماكنزي إن المروحية واجهت مشاكل ميكانيكية، مؤكدا أنه لم يسجل أي إطلاق نار في المنطقة عند وقوع الحادث، وأبان أنه شاهد شخصيا الحادث ورأى الدخان يتصاعد من محرك المروحية قبل تحطمها.

جثمان جندي أميركي قتل في تحطم مروحية في أفغانستان (أرشيف)
كما أوضح مراسل الجزيرة أن فرضية إسقاط الطائرة في هجوم صاروخي ما زالت مستبعدة حتى الآن، مشيرا إلى أن منطقة تحطم الطائرة تعتبر محفوفة بالمخاطر.

وصرح أحد شهود الحادث وهو مواطن أفغاني بأن المروحية سقطت في مكان كان يلعب فيه طفلان، مبينا أنهما اختفيا تماما بعد الحادث. وأضاف أن المروحية انفجرت عند ملامستها الأرض واشتعلت فيها النيران لمدة نصف ساعة حتى وصول رجال الإطفاء.

ويأتي هذا الحادث تاليا لهجمات بالقنابل اليدوية تعرض لها مقر قوات إيساف في العاصمة الأفغانية والذي لا يبعد كثيرا عن مكان الحادث قتل خلالها ثلاثة أفغان من بينهم منفذ الهجوم.

يشار إلى أن قوات حفظ السلام في أفغانستان البالغ قوامها 4600 عنصر تضم أكثر من ألف جندي ألماني. ومن المقرر أن تتولى ألمانيا القيادة المشتركة لقوة إيساف التي تشارك فيها 22 دولة العام المقبل.

وفي وقت سابق أعلن متحدث عسكري أميركي مقتل جندي أميركي في أفغانستان, بعد تعرض وحدته لإطلاق نار من مسلحين أفغان شرقي البلاد. وقال إن الجندي توفي متأثرا بجروحه أثناء خضوعه لعملية جراحية, موضحا أن الاشتباك وقع في شكين قرب الحدود الباكستانية.

وأصيب جندي آخر بجروح خلال هجوم بالصواريخ في حادث منفصل يوم الجمعة, بعد أن سقطت قذائف على ثكنة سكنية لقوات التحالف قرب ولاية أسد آباد كبرى مدن ولاية كونار شرقي أفغانستان. وأوضح المتحدث أن حالة الجريح الصحية مستقرة وحياته لم تعد في خطر بعد أن أجريت له عملية جراحية.

ويأتي الحادثان بعد أيام من إصابة جنديين أميركيين ومترجمهما الأفغاني في هجوم بالعاصمة كابل. وأفاد مراسل الجزيرة أن المتهم بتنفيذ الهجوم بالقنابل اليدوية اعترف بأن هناك آخرين مثله وصلوا إلى كابل ويستعدون لشن هجمات مماثلة.

وقد توقع قائد القوات الأميركية في أفغانستان العميد دانيال ماكنيل زيادة الهجمات على الجنود الأميركيين العاملين في أفغانستان, إذا أعلنت واشنطن الحرب على العراق.

المصدر : الجزيرة + وكالات