النيران تشتعل في طائرة أوكرانية تحطمت أثناء عرض جوي (أرشيف)
أعلن وزير الدفاع الأوكراني فولوديمير شكيدتشنكو أن 29 عسكريا أوكرانيا انتحروا منذ بداية العام, بسبب مشكلات مالية أو معاملة سيئة تعرضوا لها في الجيش.

وقال شكيدتشنكو خلال مؤتمر صحفي أمس "إنها ظاهرة مخزية", مشيرا إلى أن خمسة ضباط و13 من عناصر الخدمة الإلزامية هم من بين المنتحرين.

وأوضح الوزير الأوكراني أن الراتب القليل (حوالي مائة دولار) والمشكلات المادية المترتبة عن ذلك سبب رئيسي لانتحار الضباط, في حين أن المضايقات هي السبب في انتحار المدعوين إلى الخدمة العسكرية. وأضاف أن عدد المنتحرين بالجيش تراجع في الأعوام الأخيرة, من دون أن يذكر أرقاما.

وأدان الوزير مرة جديدة عدم كفاية تمويل موازنة الدفاع مما يعيق إصلاح وتحديث القوات العسكرية الأوكرانية.

وكانت القوات الأوكرانية مسؤولة في الأعوام الأخيرة عن العديد من الأحداث المأساوية التي سلطت الأضواء على اهتراء تجهيزاتها والنقص في تدريب جنودها.

فقد تحطمت مقاتلة أوكرانية سوفياتية الصنع في يوليو/ تموز الماضي خلال عرض جوي, وأسفر الحادث عن مقتل 80 مشاهدا وجرح أكثر من 200 آخرين. وفي أكتوبر/ تشرين الأول 2001 وخلال تمرين عسكري, أسقط صاروخ أوكراني عن طريق الخطأ طائرة روسية فقتل 78 شخصا غالبيتهم من الإسرائيليين.

المصدر : الفرنسية