قررت روسيا اليوم طرد دبلوماسيين سويديين اثنين ردا على قيام ستوكهولم بطرد دبلوماسيين روسيين الشهر الماضي في ما يتصل بفضيحة تجسس صناعي. وقالت وزارة الخارجية الروسية إن دبلوماسيين سويديين في موسكو أعلنا شخصين غير مرغوب فيهما لقيامهما بأنشطة تضر بأمن ومصالح روسيا.

وقد استدعت الخارجية الروسية صباح اليوم السفير السويدي لدى موسكو سيفن هيردما وأبلغته بالقرار. ووصف السفير في تصريحات للصحفيين الإجراء الروسي بأنه لا يستند لأساس.

وكانت وزارة الخارجية السويدية قد أعلنت في 11 نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي أنها طردت دبلوماسيين روسيين لصلتهما بفضيحة تجسس صناعي على شركة إريكسون العملاقة لأجهزة الاتصالات. وجاء قرار طرد الدبلوماسيين الروسيين بعد اعتقال ثلاثة من الموظفين الحاليين والسابقين في وحدات التطوير بالشركة للاشتباه بتورطهم بتقديم مستندات حساسة إلى روسيا.

وطبقا لتقارير صحفية سويدية فإن المشتبه به الرئيسي في القضية وهو موظف سابق في إريكسون ترك العمل في الشركة اعتقل الشهر الماضي أثناء توجهه إلى السفارة الروسية لتسليم وثائق سرية لأحد موظفي السفارة كان شريكاه في القضية حصلا عليها من مكتب الشركة وسلماها له.

المصدر : وكالات