لقي خمسون شخصا على الأقل مصرعهم أمس نتيجة غرق عبارة كانت تقل نحو 200 راكب في أحد الأنهر شمال غرب ليبيريا. وقال متحدث باسم الرئاسة الليبيرية محمد كمال إن 13 راكبا فقط من أصل 120 تمكنوا من النجاة في حين لا يزال العشرات في عداد المفقودين.

وواصلت البحرية الليبيرية صباح اليوم عمليات الإنقاذ بدعم من مروحيات قوات الأمن ومساعدة صيادين محليين. وقال الناجون إن قبطان السفينة حذر عدة مرات الركاب من أن السفينة تنقل عددا يفوق قدرة استيعابها لكن دون جدوى.

وجنحت السفينة عند ملتقى نهر مافا وبحيرة بيسو على بعد 30 ميلا من مدينة روبرتسبورت, الواقعة على بعد 150 كلم من العاصمة مونروفيا. وكان الركاب عائدين من جنازة لاعب كرة قدم معروف بالقرب من بلدة روبرتس بورت في شمال غرب ليبيريا.

المصدر : وكالات