إيرانيون يتظاهرون في بروكسل على إدراج منظمة مجاهدي خلق في اللائحة الأوروبية للإرهاب الأسبوع الماضي

بدأ مفاوضون من إيران والاتحاد الأوروبي جولة من المحادثات الرسمية في طهران بشأن ملف حقوق الإنسان في الجمهورية الإسلامية. ويهدف الطرفان من هذه المفاوضات إلى تمهيد الطريق أمام تطبيع العلاقات بينهما.

ولم يمكن على الفور معرفة تفاصيل أجندة المحادثات التي انطلقت صباح اليوم، ومن المقرر أن تستمر حتى يوم غد الثلاثاء.

يشار إلى أن هذه الجولة عقدت بعد يوم واحد من تصديق مجلس الشورى الإيراني -بعد قراءة ثانية- على صيغة جديدة لنص قانون يحظر التعذيب الجسدي والمعنوي للمعتقلين بهدف الحصول على اعترافاتهم.

وكان مجلس الشورى الذي تسيطر عليه غالبية إصلاحية صدق يوم 8 مايو/ أيار الماضي على النص بعد قراءة أولى, لكن مجلس صيانة الدستور الذي يسيطر عليه المحافظون رفضه في الشهر التالي.

وقد أجرى الجانبان الأوروبي والإيراني الخميس الماضي اجتماعات غير رسمية في بروكسل خصصت الأولى للشق السياسي وجرت برعاية الرئاسة الدانماركية الدورية للاتحاد، والثانية للشق التجاري وتولت المفوضية الأوروبية إدارتها.

المصدر : وكالات