أرييل شارون وإيهود أولمرت (أرشيف)
زعمت مصادر صحفية إسرائيلية أن الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين كانت تخطط لاغتيال رئيس بلدية القدس إيهود أولمرت. وكانت الجبهة تبنت في أكتوبر/ تشرين الأول 2001 اغتيال وزير السياحة الإسرائيلي رحبعام زئيفي.

وذكرت صحيفة "هآرتس" أن الشرطة الإسرائيلية وجهت التهم رسميا إلى أعضاء ما سمته بخلية تابعة للجبهة الشعبية بالتخطيط لاغتيال أولمرت الذي يعد من أبرز قيادات حزب الليكود الإسرائيلي.

وتشتبه أجهزة الأمن الإسرائيلية في أن جورج قرط هو قائد هذه الخلية التي تضم معه اثنين آخرين، ويفترض أن يحاكموا أمام المحكمة العسكرية في بيت إيل قرب رام الله المحتلة.

واعتقل جورج قرط برام الله في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي مع ناشط فلسطيني آخر متهم بالتخطيط لهجوم فدائي. وذكرت هآرتس أن أعضاء خلية القدس كانوا مكلفين بجمع معلومات عن تحركات أولمرت بهدف قتله، وأضافت أنهم حصلوا على مسدسات وكواتم للصوت كما حدث في عملية اغتيال زئيفي.

وزعمت أيضا أن رخصة القيادة التي يستخدمها قرط هي نفسها التي استخدمتها مجموعة الشعبية التي اغتالت زئيفي.

وكانت السلطات الإسرائيلية أعلنت أمس أنها اعتقلت قبل ثلاثة أسابيع ثلاثة فلسطينيين يقيمون في القدس الشرقية وناشطين في حركة الجهاد الإسلامي متهمين بالتخطيط لتنفيذ هجوم على مروحية رئيس الوزراء الإسرائيلي وهجمات أخرى.

المصدر : وكالات