مطاردة أتباع حكمتيار بقندهار واعتقال عراقي في كابل
آخر تحديث: 2002/12/11 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/10/7 هـ
اغلاق
خبر عاجل :وكالة بلومبرغ:تيلرسون يلوم السعودية وحلفاءها على استمرار الأزمة مع قطر
آخر تحديث: 2002/12/11 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/10/7 هـ

مطاردة أتباع حكمتيار بقندهار واعتقال عراقي في كابل

جنود أفغان في استراحة لهم قرب خوست (أرشيف)
شنت القوات الأميركية الخاصة والحكومية الأفغانية غارة على مركز للشرطة في مدينة قندهار جنوبي أفغانستان في إطار حملة لتعقب أتباع زعيم الحزب الإسلامي رئيس الوزراء الأفغاني الأسبق قلب الدين حكمتيار.

وحاصر نحو 200 جندي أفغاني برفقة 12 جنديا من القوات الأميركية الخاصة مركز الشرطة في قندهار ونزعوا أسلحة الشرطة بمن فيهم مساعد رئيس الشرطة محمد شعيب.

وقالت الشرطة إن الغارة على مركز الشرطة جاءت بعد تلقي معلومات بأن خمسة أفراد ينتمون إلى الحزب الإسلامي يختبئون في المركز، لكنهم لم يعثروا على أحد. وأنكر نائب رئيس شرطة المدينة أن يكون المركز ملاذا آمنا للعناصر المطلوبة.

وتقول المخابرات الغربية إن حكمتيار التقى بزعيم حركة طالبان المطارد الملا عمر ويعتقد بأنهما اتفقا على العمل معا لإسقاط الحكومة الأفغانية الحالية وطرد القوات الغربية من البلاد.

يشار إلى أن المعارضة الأفغانية المسلحة تنشط ضد حكومة كابل جنوبي أفغانستان، وتتهم الحكومة الأفغانية مقاتلي القاعدة وطالبان وحكمتيار بمحاولة زعزعة استقرار البلاد عبر القيام بتفجيرات.

بوتان أكرم توفيق حورامي
اعتقال عراقي
من جانب آخر قالت الشرطة إن أجهزة الأمن الأفغانية اعتقلت أمس الثلاثاء مواطنا عراقيا في العاصمة كابل.

ولم تتوفر معلومات بعد عن اعتقال العراقي الثاني في أقل من شهر في العاصمة الأفغانية، ولم يتأكد إذا ما كان له علاقة بتنظيم القاعدة أم لا. وقالت الشرطة إنهم يجدون صعوبة في التفاهم معه خاصة وأنه لا يتقن أيا من اللغتين الداري أو البشتو المعتمدتين في البلاد.

ويأتي اعتقاله بعد مرور ثلاثة أسابيع على اعتقال عراقي آخر بزعم محاولته اغتيال وزير الدفاع الأفغاني محمد قاسم فهيم.

وتقول السلطات الأفغانية إن بوتان أكرم توفيق حورامي -وهو من أكراد العراق- كان يلف جسمه بحزام ناسف يحتوي على عشرة كيلوغرامات من المتفجرات لدى وصوله إلى منزل فهيم، وقد اعترف بأنه تدرب عند إحدى الجماعات التي يشتبه بأنها تحتفظ بعلاقات مع تنظيم القاعدة، وأن مهمته في الأصل هي اغتيال الرئيس حامد كرزاي.

المصدر : وكالات