وقعت كرواتيا ويوغسلافيا اتفاقا تاريخيا الثلاثاء لترسيم الحدود في شبه جزيرة بريفلاكا المتنازع عليها في البحر الأدرياتيكي. ويمهد الاتفاق الطريق لنهاية سريعة لمهمة حفظ السلام التي تقوم بها الأمم المتحدة هناك منذ عشر سنوات.

وقد تعهد البلدان بموجب الاتفاق بإبقاء هذه المنطقة منزوعة السلاح وأن تكون لهما دوريات حراسة بحرية مشتركة. وستتمكن سفن البحرية اليوغسلافية من الإبحار عبر القنال المؤدي إلى خليج بوكا كوتورسكا، لكن لن يسمح لها بالتوقف أو إجراء تدريبات عسكرية أو القيام بأي أنشطة عسكرية أخرى في المنطقة.

وتقع شبه جزيرة بريفلاكا في أقصى الحدود الجنوبية لكرواتيا مع الجبل الأسود التي تشكل مع صربيا جمهورية يوغسلافيا. وتسيطر شبه جزيرة بريفلاكا التي تبرز داخل البحر الأدرياتيكي على الدخول إلى خليج بوكا كوتورسكا وهو ميناء رئيسي لجمهورية الجبل الأسود.

وتراقب شبه الجزيرة بعثة مراقبة صغيرة تابعة للأمم المتحدة منذ العام 1992 بعد انفصال كرواتيا وحرب الاستقلال ضد يوغسلافيا في العام 1991.

وكانت كرواتيا تعتبر بريفلاكا دائما جزءا من أراضيها. لكن بلغراد كانت تطالب خلال حكم الرئيس السابق سلوبودان ميلوسوفيتش بأن تبقى هذه المنطقة جزءا من يوغسلافيا لأسباب في مقدمتها أهميتها الإستراتيجية.

ويبدأ سريان الاتفاق على الفور، في حين سيتم التفاوض على اتفاقية تفصيلية تشمل الحدود النهائية البرية والبحرية في مرحلة لاحقة. ومن المقرر أن تنهي الأمم المتحدة عمل بعثتها الصغيرة في شبه الجزيرة يوم 15 ديسمبر/ كانون الأول الحالي.

المصدر : وكالات