فقراء فنزويلا يتظاهرون دعما لشافيز
آخر تحديث: 2002/12/10 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/10/6 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/12/10 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/10/6 هـ

فقراء فنزويلا يتظاهرون دعما لشافيز

شافيز يخرج لاستقبال متظاهرين مؤيدين له في كراكاس
احتشد الآلاف من مؤيدي الرئيس الفنزويلي حول محطات التلفزة في العاصمة كراكاس وغيرها من المدن والتي يتهمونها بالوقوف إلى جانب المعارضة في سعيها للإطاحة بالحكومة.

واقتحم مؤيدو شافيز مكاتب القناة التلفزيونية في ولاية ماراكاي. وطوق الآلاف مكاتب قنوات التلفزة في العاصمة كراكاس ومناطق أخرى, بسبب تغطيتها بصورة كاملة الإضراب المستمر منذ تسعة أيام والذي يهدف إلى إجبار شافيز على إجراء انتخابات مبكرة.

وردد المحتجون المحيطون بمحطات كراكاس التلفزيونية هتافات طالبوا خلالها مسؤولي هذه المحطات "بقول الحقيقة", وذلك في إطار مظاهرات منسقة ذكرت الصحفيين بأوقات هاجم فيها مؤيدو شافيز المحطات خلال انقلاب قصير أطاح به في أبريل/ نيسان الماضي.

وقد أدان سيزار غافيريا الأمين العام لمنظمة الدول الأميركية -الذي يشرف على محادثات سلام غير ناجحة بين الحكومة والمعارضة- هذه المظاهرات. وقال إنه يجب حماية حرية الصحافة والرأي بالنسبة لكل مواطني فنزويلا.

ولكن الحكومة الفنزويلية التي تدين الإضراب الذي عطل صادرات النفط في خامس أكبر دولة مصدرة له في العالم, قالت إن مؤيديها يردون على مؤامرة انقلاب تدار من محطات التلفزيون.

وتقول المعارضة التي تدعمها الصفوة الثرية وقطاعات ميسورة إن شافيز يمارس السلطة بدكتاتورية، وإنه يدفع البلاد إلى حالة من الفوضى الاقتصادية، ويذكي الانقسامات الطبقية من خلال خطبه الساخنة. غير أن الكثيرين لايزالون على ولائهم لشافيز, بسبب سياسة الإصلاح الزراعي والقروض الميسرة التي تتبعها حكومته.

المصدر : رويترز