عناصر الشرطة بالعاصمة الكولومبية يقفون قرب جثة خلفها انفجار قنبلة (أرشيف)
ذكرت حصيلة جديدة أن 23 شخصا جرحوا أمس في انفجار سيارة مفخخة بموقف سيارات مفتوح بمركز تجاري في منطقة سكنية غربي العاصمة بوغوتا, نسبته السلطات إلى متمردي القوات المسلحة الثورية.

وقال متحدث باسم وزارة الصحة في العاصمة إن 23 شخصا نقلوا إلى مستشفيات مختلفة بالعاصمة للعلاج, وكانت حصيلة سابقة تحدثت عن ثمانية جرحى. وأوضح مدير الشرطة الكولومبية تيودورو كامبو أن الانفجار لا يبعد كثيرا عن مركز للشرطة، وأضاف أن الشرطة قامت بإخلاء المنطقة بعد الانفجار الذي وقع بعد الظهر خوفا من وجود عبوات أخرى.

وذكرت الشرطة أن العبوة كانت تزن نحو 50 كلغم من مادة أنفو وهي مادة متفجرة أقوى من الديناميت, موضحا أن جميع الجرحى في الانفجار، الذي أحدث أضرارا في المباني المجاورة، من المدنيين.

وأدى انفجار مماثل بالعاصمة الكولومبية يوم 22 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي إلى مقتل شخصين وإصابة 36 بجروح بالقرب من مقر القيادة المركزية للشرطة.

كما أصيب اثنان من المارة بجروح بالقرب من السفارة الأميركية ببوغوتا, في انفجار ثلاثة صواريخ أطلقت من الجامعة الوطنية في اليوم نفسه. ونسب الهجومان أيضا إلى القوات المسلحة الثورية التي تخوض صراعا مسلحا ضد السلطة وتضم حوالي 17 ألف رجل.

وشهدت العاصمة الكولومبية يوم 7 أغسطس/ آب الماضي هجوما أطلق فيه 15 صاروخا انفجرت بالقرب من القصر الرئاسي أثناء تنصيب الرئيس ألفارو أوريبي, مما أدى لمقتل 21 مدنيا.

المصدر : الفرنسية