الأوروبيون يتظاهرون في إيطاليا ضد الحرب على العراق
آخر تحديث: 2002/11/9 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/9/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/11/9 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/9/5 هـ

الأوروبيون يتظاهرون في إيطاليا ضد الحرب على العراق

مظاهرة أوروبية في إيطاليا تعارض الحرب المحتملة على العراق

شهدت مدينة فلورنسا الإيطالية مسيرة ضخمة للتنديد بالحرب الأميركية المتوقعة على العراق. وقدرت مصادر عدد المشاركين في هذه المسيرة ما بين 300 ألف إلى 400 ألف شخص في ما وصفه المنظمون بأنها أول مسيرة من شتى أنحاء أوروبا ضد الحرب.

وبدأت التظاهرة ظهر اليوم في الملعب الرياضي في فلورنسا في أجواء عفوية من دون أن يعطي المنظمون الإيذان بانطلاقها. وتمكن المتظاهرون في المقدمة من التقدم عشرات الأمتار تحت ضغط حشود بشرية تدفقت باتجاه قلعة باسو موقع انطلاق المسيرة. ويفترض أن تختتم التظاهرة بحفل موسيقي.

ويتولى أكثر من أربعة آلاف شرطي مراقبة الطريق الذي تقطعه المسيرة بطول سبعة كيلومترات. كما عززت الإجراءات الأمنية حول النصب التذكارية في منطقة المسيرة التي أغلق فيها أصحاب المتاجر محالهم خشية وقوع أعمال شغب.

وتعتبر هذه المسيرة من أكبر التحديات المتعلقة بالأمن العام التي تواجه قوات الأمن الإيطالية منذ قمة الدول الثماني التي استضافتها جنوا العام الماضي عندما خرج حوالي 300 ألف متظاهر إلى الشوارع واندلعت أعمال عنف أسفرت عن مقتل متظاهر برصاص الشرطة وإصابة المئات بجراح.

وكانت المسيرة مزمعة قبل شهور لكن المنظمين قالوا إنها أصبحت أكثر إلحاحا الآن بعدما أصدر مجلس الأمن الدولي قرارا بالإجماع أمس يعطي للعراق فرصة أخيرة لنزع أسلحته وإلا واجه عواقب وخيمة.

وقال جاي تيلور وهو ناشط في حركة مقاومة العولمة إن الولايات المتحدة "تستعد لحرب وهي بالقطع ستكون كارثة للشعب العراقي وتجعل احتجاجاتنا ومظاهراتنا أكثر أهمية.

المصدر : وكالات