هافانا وواشنطن تتبادلان اتهام دبلوماسييهما بالتجسس
آخر تحديث: 2002/11/8 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/9/4 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/11/8 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/9/4 هـ

هافانا وواشنطن تتبادلان اتهام دبلوماسييهما بالتجسس

اتهمت كوبا الدبلوماسيين الأميركيين العاملين في أراضيها بالتجسس والتدخل في شؤونها الداخلية، ورفضت في الوقت نفسه اتهام الحكومة الأميركية لأربعة دبلوماسيين كوبيين في الولايات المتحدة بالتجسس.

وقال بيان صادر عن وزارة الخارجية الكوبية إن الولايات المتحدة تعلم أن بإمكان هافانا "تقديم الأدلة الدامغة عن أنشطة الدبلوماسيين الأميركيين التجسسية". وأكد البيان أن التدخل الأميركي في شؤون كوبا الداخلية يمثل خرقا لاتفاقية فيينا الخاصة بالعلاقات الدبلوماسية.

ووصف البيان الاتهامات التي وجهتها الإدارة الأميركية للدبلوماسيين الكوبيين في الولايات المتحدة بأنها "مخادعة ومهينة"، وأكد بالمقابل احترام هؤلاء الدبلوماسيين الكامل للقوانين الأميركية، وقال إن واشنطن لا تملك أي دليل لإثبات اتهاماتها.

وكانت وزارة الخارجية الأميركية قد أعلنت الأربعاء الماضي قرارها القاضي بطرد أربعة دبلوماسيين كوبيين في إطار قضية تجسس. ويعمل اثنان من هؤلاء في مكتب المصالح الكوبية في واشنطن الذي يعتبر الممثلية الدبلوماسية الكوبية في غياب السفارة, ويعمل الآخران في الأمم المتحدة في نيويورك.

واتخذ القرار الأميركي في إطار قضية آنا بيلين مونتيس, وهي محللة سابقة في الشؤون الكوبية بأجهزة الاستخبارات الأميركية حكم عليها بالسجن 25 عاما الشهر الماضي بعد أن أدينت بتهمة التجسس لصالح هافانا.

المصدر : وكالات