جيب بوش يعلن فوزه بمنصب حاكم ولاية فلوريدا

تمكن الحزب الجمهوري من الاحتفاظ بأغلبيته في مجلس النواب الأميركي وفقا للنتائج الأولية لانتخابات التجديد النصفية. ولم تحسم حتى الان نتيجة التنافس مع الحزب الديمقراطي على الزعامة في مجلس الشيوخ، فنتائج التصويت في ثمانى ولايات ذات ثقل انتخابي لم تعلن بعد. وعلى صعيد الاقتراع على مناصب حكام الولايات, تمكن الجمهوري جيب بوش شقيق الرئيس الأميركي من الاحتفاظ بمنصب حاكم ولاية فلوريدا.

ولم تستطع وسائل الإعلام الأميركية تغطية النتائج بشكل متكامل حتى الآن بعد أن أبلغتهم الهيئة المسؤولة عن نشر هذه النتائج أنها لا تستطيع إعطاء أرقام دقيقة بسبب عطل طارئ على أجهزة الكمبيوتر التي تستخدمها.

وقد بدأت تظهر نتائج الانتخابات تباعا في الولايات ولكن نتائج التنافس المحتدم بين الجمهوريين والديمقراطيين في أهم ثماني ولايات ذات ثقل انتخابي كبير لم تحسم بعد.

جيب بوش أولا
وعلى صعيد الاقتراع على مناصب حكام الولايات تمكن الجمهوري جيب بوش شقيق الرئيس الأميركي من الاحتفاظ بمنصب حاكم ولاية فلوريدا. وأفادت النتائج الأولية التي أعلنتها شبكتا سي إن إن وفوكس التلفزيونيتان أن جيب بوش (49 عاما) تقدم بـ19 نقطة على منافسه الديمقراطي بيل ماكبرايد بحصوله على 59% من الأصوات في مقابل 40%. وإذا تأكدت هذه النتيجة بعد الفرز النهائي للأصوات فستكون هذه هي المرة الأولى التي يعاد فيها انتخاب حاكم جمهوري في فلوريدا. ويشغل جيب بوش منصب حاكم فلوريدا منذ 1998.

وفي إيلينوي أفادت نتائج أولية نشرت مساء الثلاثاء أن الديمقراطي رود بلاغويفيتش فاز بمنصب حاكم إيلينوي لدى تغلبه على المرشح الجمهوري جيم ريان. وكان هذا هو أول منصب حاكم يفوز به الديمقراطيون في الانتخابات الحالية. وسيخلف بلاغويفيتش الحاكم الجمهوري جورج ريان.

وفي تطور لاحق أفادت شبكات التلفزيون الأميركية أن الديمقراطي فرانك لوتنبرغ فاز بمقعد سيناتور في نيوجرسي أمام منافسه الجمهوري دوغ فورستر. وكانت استطلاعات الرأي التي أجريت قبل الانتخابات توقعت فوز فرانك لوتنبرغ في
هذا المعقل الديمقراطي. وقد حل لوتنبرغ محل السيناتور الديمقراطي روبرت توريشلي الذي أحجم عن إعادة ترشيح نفسه في أواخر سبتمبر/أيلول بضغط من حزبه لاتهامه بارتكاب مخالفات. ويؤخذ على توريشلي المنتخب عن نيوجرسي منذ 1996 تلقيه هدايا من رجل أعمال كوري جنوبي مسجون حاليا بتهمة الفساد.

إليزابيث دول
إليزابيث دول
وفي سياق متصل أفادت التوقعات الأولية لشبكات التلفزة أن المرشحة الجمهورية إليزابيث دول فازت بمقعد سيناتور عن كارولاينا الشمالية حيث ستخلف الجمهوري المحافظ المستقيل جيسي هلمز. وكانت اليزابيث دول (66 عاما) -وهي زوجة المرشح الجمهوري السابق للرئاسة بوب دول- وزيرة للمواصلات ثم للعمل في الثمانينيات. وتنافست مع الديمقراطي أرسكين بولز الأمين العام السابق للبيت الأبيض في إدارة بيل كلينتون.

وتخوض الديمقراطية كاثلين كينيدي تاونسند نائبة حاكم ولاية ماريلاند الانتخابات للفوز بمنصب حاكم الولاية. وولاية ماريلاند هي واحدة من تسع ولايات تتنافس فيها نساء. ولم تفز المرأة من قبل بحكم أكثر من خمس ولايات في وقت واحد.

ويتنافس مرشحو الحزبين الجمهوري والديمقراطي على 435 مقعدا في مجلس النواب إلى جانب 34 مقعدا من بين مقاعد مجلس الشيوخ المائة و36 من مراكز حكام الولايات الخمسين.

ويختار الناخبون في 36 ولاية أميركية حكام ولاياتهم من بين أسماء سياسية بارزة ووسط آمال عريضة للديمقراطيين بالسيطرة على غالبية المناصب المهمة التي ستحدد مسار انتخابات الرئاسة الأميركية التي ستجرى عام 2004.

ويسيطر الجمهوريون حاليا على 27 ولاية مقابل 21 للديمقراطيين واثنتين يتولاهما مستقلان. ولا يسعى أي من الحكام المستقلين في ولايتي مين ومينيسوتا لإعادة انتخابه.

وكان معظم المراقبين توقعوا أن يحافظ الجمهوريون على أغلبيتهم القليلة في مجلس النواب. أما في مجلس الشيوخ فإن الحزبين متعادلان بـ49 مقعدا لكل منهما مع مقعد لمستقل. ولن يستطيع أي من الحزبين المتنافسين تأمين أغلبية مؤثرة في مجلس الشيوخ أو في مجلس النواب.

وتبدو احتمالات سيطرة الجمهوريين على مجلس الشيوخ ذات مغزى للرئيس بوش إذ إن تلك السيطرة تمنحه القدرة على تعيين شخصيات في مناصب فدرالية هامة.

بطاقة انتخابية في مينسوتا
تقنيات جديدة
ولم تسجل أي مشاكل رئيسية في مراكز الاقتراع التي تستخدم فيها تقنيات إلكترونية جديدة رغم أن بعض الأجهزة الإلكترونية أصيب بالعطب في بعض مراكز الاقتراع في ميامي وبروارد.

ويبدو أن الأحوال الجوية السيئة لم تعوق الناخبين عن التوجه إلى مراكز الاقتراع وسط مخاوف من انخفاض نسبة التصويت، وتحدى الناخبون الثلوج في مينيسوتا والأمطار الغزيرة في جورجيا وتوجهوا إلى مراكز الاقتراع للإدلاء بأصواتهم.

المصدر : وكالات