جنديان إندونيسيان أثناء دورية حراسة في إحدى مدن آتشه (أرشيف)
تجددت المعارك في إقليم آتشه الإندونيسي اليوم, عندما قام أكثر من مائتي مقاتل من حركة آتشه الحرة الانفصالية بإطلاق النار على إحدى دوريات القوات الحكومية. وقد اعتبرت الحركة الانفصالية وجود الدوريات انتهاكا للهدنة التي أعلنتها من جانب واحد في وقت سابق بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك.

وقال متحدث باسم الجيش الإندونيسي إن الدورية كانت تمارس أعمال الحراسة الروتينية, وكان حجمها مثيرا لمخاوف الحركة التي اعتقدت أن الدورية المؤلفة من ناقلات أشخاص مدرعة ودبابات ستقوم بمهاجمة معاقل الحركة, موضحا أن هذه الدورية هي الأكبر منذ خمسة أشهر.

وجاءت المواجهات عقب إعلان الشرطة عن استيلائها على شحنة أسلحة كبيرة وإلقائها القبض على شخص يشتبه بأنه على صلة بحركة آتشه الحرة.

وأشار متحدث باسم الشرطة إلى أن فريقا مشتركا من الجيش والقوات الأمنية عثر على 25 بندقية, بينها سبع من طراز AK47 ومسدسات من طراز FN وكولت, إضافة إلى أكثر من 300 طلقة.

وكانت حركة آتشه الحرة أعلنت وقف إطلاق النار من جانب واحد في الرابع من هذا الشهر, بمناسبة حلول شهر رمضان الذي بدأ اليوم في إندونيسيا.

المصدر : وكالات