مسؤول كولومبي يحذر من مواجهات جديدة في البلاد
آخر تحديث: 2002/11/5 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/9/1 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/11/5 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/9/1 هـ

مسؤول كولومبي يحذر من مواجهات جديدة في البلاد

أكد مفاوض حكومي سابق في كولومبيا أن انهيار محادثات السلام بين الحكومة والمتمردين اليساريين قضى على فرصة ثمينة لإنهاء الحرب، وحذر من سقوط عشرات القتلى إذا اندلعت مواجهات جديدة في البلاد.

وقال فيكتور ريكاردو إن مواصلة حكومة الرئيس ألفارو أوريبي في حشد قواتها ستؤدي إلى إراقة المزيد من الدماء، وأشار إلى أنه يرى تصعيدا للنزاع يلوح في الأفق.

وأوضح ريكاردو في تصريحات صحفية أن من الخطأ التفكير بأن الحل العسكري وحده سيحقق جميع الأهداف دون أن يتم إيجاد مساحة للمصالحة بين الأطراف المتحاربة، وأكد أن مثل هذا التفكير لن يجلب سوى الدمار والمزيد من العنف.

يشار إلى أن الرئيس أوريبي صعد منذ توليه السلطة في أغسطس/ آب الماضي من حملته العسكرية ضد المتمردين ويعتزم زيادة ميزانية الإنفاق الدفاعي بمقدار مليار دولار سنويا.

ودعا أوريبي الذي قتلت القوات المسلحة الثورية المتمردة أباه قبل نحو 20 عاما الأمم المتحدة إلى السعي لإقناع هذه القوات بالتفاوض، لكنه قال إنه لن يجري حوارا مع المتمردين إلا إذا أعلنوا وقفا لإطلاق النار وإنهاء عمليات الخطف من أجل الفدية.

وكانت آخر محاولة للتفاوض على السلام مع القوات المسلحة الثورية انهارت في فبراير/ شباط الماضي عندما أبعد الرئيس السابق أندريس باسترانا المتمردين من المحادثات بعد عدة انتهاكات.

وأدت الحرب الأهلية المندلعة في كولومبيا منذ عام 1964 بين متمردي اليسار والقوات الحكومية والمليشيات اليمينية التي حظرت مؤخرا عن مقتل 200 ألف شخص.

المصدر : رويترز