جانب من افتتاح قمة آسيان في بنوم بنه
قال خبير أميركي مختص في الشؤون الآسيوية والأمنية إن رابطة دول جنوب شرق آسيا (آسيان) يجب أن تتحول من تجمع اقتصادي إلى منظمة أمنية مع تصاعد التهديدات بوقوع هجمات إرهابية في المنطقة.

وتزامنت تصريحات ديفد شامبوغ البروفيسور في جامعة جورج واشنطن مع اجتماعات قمة آسيان المنعقدة في كمبوديا لبحث سبل مواجهة الإرهاب، وتعزيز التكامل الاقتصادي بين دول الرابطة.

واعتبر شامبوغ جنوب شرق آسيا الجبهة الثانية بعد الشرق الأوسط في الحرب الدولية ضد الإرهاب قائلا إنه يتعين على دول الرابطة أن تولي اهتماما أكبر لقضايا الأمن والتعاون الاستخباري والعسكري.

وتطرق شامبوغ إلى ضعف الإجراءات الإندونيسية في الحرب ضد الإرهاب. وعزا ذلك إلى تجنب الرئيسة الإندونيسية ميغاواتي سوكارنوبوتري الدخول في مواجهة مع الجماعات الإسلامية المسلحة لأسباب سياسية داخلية.

وكانت الدول العشر في الرابطة قد أكدت لدى افتتاح القمة أمس في العاصمة الكمبودية بنوم بنه عزمها على محاربة الإرهاب وذلك بعد ثلاثة أسابيع على حادث التفجير بجزيرة بالي الإندونيسية الذي أودى بحياة أكثر من 180 شخصا معظمهم من الغربيين.

وفي سياق متصل وقعت دول الرابطة اتفاقا اقتصاديا هاما مع الصين يسمح بإنشاء أكبر سوق حرة للتبادل التجاري بين الدول الأعضاء وبكين.

المصدر : الفرنسية