تقرير يدعو واشنطن لتطوير أسلحة كيميائية غير فتاكة
آخر تحديث: 2002/11/5 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/9/1 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/11/5 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/9/1 هـ

تقرير يدعو واشنطن لتطوير أسلحة كيميائية غير فتاكة

القوات الخاصة الروسية تحاول اقتحام مسرح موسكو الذي كان يحتجز فيه مئات الرهائن
دعا تقرير أعدته أكاديمية العلوم الأميركية -بشأن وسائل السيطرة على حركة المجرمين والمتظاهرين- الجيش الأميركي إلى تكثيف جهوده لتطوير أسلحة كيميائية غير فتاكة, على غرار الغاز الذي استخدمته قوات الأمن الروسية أثناء اقتحام مسرح في موسكو كان يحتجز فيه مسلحون شيشان رهائن روس.

ويستخدم الجيش وقوات الأمن الأميركية عادة الغازات المسيلة للدموع والأعيرة المطاطية في تفريق المتظاهرين أو الحد من حركة المجرمين أو الإرهابيين.

وقد حفز استخدام القوات الروسية للغاز في إطلاق سراح رهائن مسرح موسكو العلماء الأميركيين على إصدار التوصية المشار إليها في تقرير الدراسة التي استمرت عامين.

وشدد التقرير على أهمية تطوير الأسلحة غير الفتاكة -مثل الغازات المسببة للنوم والغازات ذات الروائح الكريهة والغازات المشتتة للتركيز ونظم المايكروويف عالية التقنية التي توقف المحركات- وإعطائها أولوية إستراتيجية.

وقال التقرير إن إدارة الأسلحة غير الفتاكة التي أسست عام 1996 ويديرها قطاع القوات البحرية قامت بتطوير بعض أنواع الأسلحة غير الفتاكة ضمن نطاق ميزانية بقيمة 25 مليون دولار سنويا, إلا أنه ذكر أن مليونا فقط من تلك الميزانية كان يخصص للتقنيات الجديدة, داعيا إلى تكثيف الجهود والبحث عن تقنيات جديدة مثل المواد الكيميائية ونظم الدفاع تحت الماء.

وأوضحت اللجنة أنها لاحظت أن البرنامج الذي بدأت دراسته قبل عامين سيكون مخالفا للقوانين الدولية, إلا أن الأحداث الأخيرة في روسيا شجعتها على معاودة درس هذه الأسلحة تحسبا لتورط القوات الأميركية في معارك داخل المدن في الحملة على ما يسمى الإرهاب.

المصدر : وكالات
كلمات مفتاحية: