أعلن في السنغال أن الرئيس عبد الله واد عين مدير مكتبه وزير الدولة إدريس سيك رئيسا للوزراء خلفا لرئيسة الوزراء مام ماديور بويي التي أقيلت أمس من مهامها.

وقال سيك (43 عاما) وهو الرجل الثاني في حزب الرئيس واد إنه عازم على "أداء مهماته الجديدة" وإنه سيكون "متنبها لكل الإمكانات ولكل المواهب" في السنغال كما لكل "نقاط الضعف والمشكلات".

وإدريس سيك الذي يعتبر أحد معاوني الرئيس عبد الله واد زعيم الحزب الديمقراطي السنغالي سيسارع إلى بدء المشاورات لتشكيل حكومته.

يأتي ذلك بعد فترة وجيرة من صدور مرسوم رئاسي نقلته الإذاعة الحكومية عزلت بموجبه رئيسة الوزراء وحلت الحكومة كلها. وقالت الإذاعة إن الحكومة المخلوعة سوف تبقى لتصريف الأعمال إلى حين تعيين حكومة جديدة.

وكانت القاضية بويي التي لا تنتمي إلى أي حزب سياسي المرأة الأولى التي تعين رئيسة للوزراء في السنغال. وتولت المنصب منذ مارس/ آذار 2001.

وتتردد منذ أشهر شائعات مفادها أن الرئيس يريد حل الحكومة وتعيين شخصية من حزب السنغال الديمقراطي الذي ينتمي إليه رئيسا للوزراء.

المصدر : وكالات