شرطي هندي يحرس معسكرا في سرينغار
تحسبا لهجمات من المسلحين الكشميريين (أرشيف)

قالت مصادر الشرطة الهندية إن قواتها أحبطت فجر اليوم هجوما على موقع للجيش في إقليم جامو وكشمير, عندما تمكنت من قتل اثنين من المشتبه في انتمائهم للمسلحين الكشميريين.

وأضافت المصادر أن المسلحين ألقيا قنابل وشرعا في إطلاق النار بشكل عشوائي على جنود الحراسة عند بوابة المعسكر الواقع قرب سوبور شمالي سرينغار العاصمة الصيفية لجامو وكشمير. وأشارت إلى أنهما قتلا فورا برصاص قوات الأمن.

وذكرت مصادر الشرطة الهندية أن أحد المهاجمين ويدعى أبو حيدر يحمل جنسية أجنبية. يأتي ذلك بعد إعلان مسؤول بالشرطة الهندية أمس الأحد أن شخصين يشتبه بأنهما من المسلحين الإسلاميين قتلا في معركة بالرصاص بمركز أنسال بلازا التجاري بالعاصمة نيودلهي. وادعى المسؤول أن الحادث يأتي في مقدمة سلسلة من الهجمات تعد لها جماعة لشكر طيبة الكشميرية التي تتخذ من باكستان مقرا لها.

وكان مقاتلون كشميريون قد شنوا في السابق هجمات على مواقع للشرطة والجيش أسفر بعضها عن سقوط عدد من القتلى. وتشن عدة جماعات كشميرية مسلحة حربا منذ 13 عاما لإنهاء السيطرة الهندية على جامو وكشمير مما أسفر عن سقوط أكثر من 37 ألف قتيل.

المصدر : الفرنسية