الشرطة تقتاد متهمين في حادث التفجير الذي كان يستهدف القنصلية الأميركية في كراتشي للمحاكمة
أرجأت محكمة باكستانية اليوم النظر في التهم الموجهة إلى خمسة باكستانيين في حادث التفجير الذي وقع خارج مبنى القنصلية الأميركية في كراتشي، وذلك بسبب غياب المدعي العام عن الجلسة.

وقال محامي الدفاع عن المتهمين الخمسة في القضية عبد الواحد كتبار إن القاضي أجل الجلسة إلى 18 ديسمبر/ كانون الأول المقبل.

ورجحت مصادر سبب غياب المدعي العام أنور منصور خان إلى عدم استلامه كتاب التعيين الجديد خلفا للمدعي السابق رجاء قرشي الذي كان يتولى القضية.

ويواجه المتهمون الخمسة عقوبة الإعدام إذا ثبتت تهم الإرهاب والقتل والتآمر بحقهم على خلفية الهجوم الذي كان يستهدف القنصلية الأميركية في كراتشي يوم 14 يونيو/ حزيران الماضي وأسفر عن مصرع 12 شخصا جميعهم باكستانيون.

وتقول الشرطة إن المتهمين ينتمون إلى حركة المجاهدين التي تقاتل الحكم الهندي في كشمير. وقد تأجل النظر مرارا في القضية التي تنظر أمام محكمة خاصة لمكافحة الإرهاب، وتعقد جلساتها داخل سجن كراتشي المركزي لأسباب أمنية.

المصدر : الفرنسية