المقاتلون الشيشان يسقطون مروحية عسكرية روسية
آخر تحديث: 2002/11/3 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/8/28 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/11/3 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/8/28 هـ

المقاتلون الشيشان يسقطون مروحية عسكرية روسية

عدد من قيادات المقاتلين الشيشان في اجتماع موسع (أرشيف)
أعلن قائد القوات الروسية الفدرالية أن المقاتلين الشيشان أسقطوا مروحية تابعة للجيش الروسي مما أسفر عن مصرع تسعة عسكريين كانوا على متنها.

ونقلت وكالة إنترفاكس للأنباء عن مساعد لقائد القوات الروسية في الشيشان قوله إن المروحية وهي من طراز "إم آي-8" أسقطت بصاروخ أرض جو أطلق من مبنى في محيط العاصمة غروزني.

وكان أربعة عسكريين روس قد قتلوا يوم الثلاثاء الماضي عندما أسقط المقاتلون الشيشان مروحية من نفس النوع بالقرب من غروزني أيضا. وجاء هذا الهجوم بعد ساعات من إعلان وزير الدفاع الروسي سيرجي إيفانوف اليوم أن القوات الروسية بدأت عمليات عسكرية جديدة "واسعة وخاصة" في كل أنحاء جمهورية الشيشان "لسحق" محاولات المقاتلين الشيشان تنفيذ "أعمال إرهابية جديدة".

سيرجي إيفانوف

وقال إيفانوف بعد ثمانية أيام من انتهاء أكبر عملية احتجاز رهائن في موسكو على يد مجموعة من المقاتلين الشيشان إن الحكومة تتلقى كل يوم مزيدا من المعلومات تفيد بأن المقاتلين يستعدون لتنفيذ عمليات جديدة "ويتم تجنيد إرهابيين في عدد من البلدات ليقوموا بعمليات انتحارية" ليس في الشيشان وحدها.

وأوضح أن موسكو عدلت عن خطتها الرامية إلى تقليص عدد قواتها العاملة في الجمهورية الواقعة شمال القوقاز البالغة نحو ثمانين ألف جندي. وكانت السلطات الروسية قد أعلنت أكثر من مرة في الماضي خططا لبدء انسحاب قواتها الأساسية من الشيشان، مشيرة إلى أن الوضع يعود إلى طبيعته.

وتتعرض القوات الروسية التي دخلت الشيشان للمرة الثانية في الأول من أكتوبر/ تشرين الأول عام 1999 باستمرار لهجمات من جانب المقاتلين الشيشان المطالبين بانسحابها. كما تستهدف العمليات الموظفين وأفراد الشرطة الموالين للروس في الجمهورية.

وكان الزعيم الشيشاني شامل باساييف قد أكد الجمعة الماضي عبر موقع للمقاتلين على الإنترنت أن الحرب ضد الروس ستتواصل في جمهورية الشيشان وكل أنحاء الأراضي الروسية. كما أعلن مسؤوليته عن عملية احتجاز نحو ثمانمائة رهينة في مسرح موسكو.

لجوء زكاييف

أحمد زكاييف

على صعيد آخر قالت صحيفة دانماركية اليوم إن أحمد زكاييف مبعوث الزعيم الشيشاني الذي تريد روسيا تسلمه بدعوى مساعدته في التدبير لاحتجاز الرهائن قد يطلب اللجوء السياسي إلى الدانمارك.

ونقلت الصحيفة عن مصادر قريبة من زكاييف قولها إن من المنتظر أن يوقع على وثائق يوم الثلاثاء أو الأربعاء المقبلين لطلب اللجوء السياسي.

ومن المتوقع أن تستغرق فترة نظر السلطات الدانماركية للطلب ستة أشهر، في حين تنظر وزارة العدل في طلب روسيا الرامي إلى تسليمه.

وقالت متحدثة باسم وزارة العدل للصحفيين اليوم إن قضية اللجوء في حد ذاتها لن يكون لها أي تأثير على قضية التسليم، إلا أنها يمكن أن تعطل أمر تسليمه. وكانت السلطات الدانماركية قد اعتقلت زكاييف الأربعاء الماضي عندما كان يحضر مؤتمرا للمنفيين الشيشان في كوبنهاغن.

المصدر : وكالات