كينيا تشير إلى تورط عرب في عمليتي مومباسا
آخر تحديث: 2002/11/29 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/9/25 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/11/29 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/9/25 هـ

كينيا تشير إلى تورط عرب في عمليتي مومباسا

السفير الإسرائيلي بكينيا أمام أنقاض فندق برادايس

ــــــــــــــــــــ
الموساد يقود التحقيقات بمشاركة خبراء أميركيين
وشارون يتوعد بالانتقام لقتلى مومباسا وبيسان
ــــــــــــــــــــ

شعث ينفي تورط أي منظمة فلسطينية في الهجومين وبيروت تصف جيش فلسطين بأنه تنظيم وهمي
ــــــــــــــــــــ

أستراليا تجدد تحذيرها من هجمات أخرى في كينيا
ــــــــــــــــــــ

أعلنت الشرطة الكينية اليوم الجمعة أنها اعتقلت 12 شخصا في إطار التحقيقات الجارية في الهجومين ضد مصالح إسرائيلية بمدينة مومباسا في كينيا. وأعلن مسؤول بالشرطة في مؤتمر صحفي أن المعتقلين في قضية الهجومين يخضعون للاستجواب لكن السلطات لا تعدهم مشتبها بهم حتى الآن. وأوضح مراسل الجزيرة في كينيا أن معظم هؤلاء المعتقلين من العرب مشيرا إلى أن حملة السلطات الكينية استهدفت بشكل أساسي العرب ممن ترافق وجودهم في فنادق مومباسا.

خبراء إسرائيليون في موقع الهجوم

وقالت مصادر كينية اليوم إن أول شخصين احتجزا لاستجوابهما في مومباسا كانا يحملان جوازي سفر أميركيين, وقالا إنهما من فلوريدا. وذكرت الأنباء أن الرجل والمرأة -وهما في العقد الثالث من العمر- نزلا بفندق لوسولي في مومباسا يوم 26 نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري وحاولا مغادرته صباح أمس الخميس قبل نحو ساعتين من وقوع الهجوم على فندق برادايس الواقع على بعد نحو خمسة كيلومترات من فندق لوسولي.

وقد انضم محققون إسرائيليون وأميركيون إلى التحقيقات، وتحدثت مصادر أمنية كينية عن ضلوع عرب في الهجمات دون أن تورد أسماء أو أدلة محددة.

ولم تستبعد الحكومة الكينية أن يكون لتنظيم القاعدة الذي يتزعمه أسامة بن لادن علاقة بالهجوم المزدوج. وقال نائب الرئيس الكيني موساليا مودافادي إنه لا يمكنه أن يستبعد قيام القاعدة بدور في الهجوم على السياح الإسرائيليين في مومباسا.

مسؤولية الهجوم

فندق برادايس تحول إلى أنقاض محترقة

في غضون ذلك أعلنت مجموعة سمت نفسها حكومة عموم فلسطين في المنفى أنها ضربت المصالح الإسرائيلية في كينيا للتذكير بمرور 55 سنة على صدور قرار تقسيم فلسطين وتذكير العالم بقضية اللاجئين الفلسطينيين.

وردا على ذلك أعلن وزير التعاون الدولي الفلسطيني نبيل شعث اليوم أن العمليتين اللتين وقعتا أمس الخميس في كينيا ضد إسرائيليين ليستا من فعل منظمة فلسطينية. وأكد شعث بعد محادثات مع وزير الخارجية الألماني يوشكا فيشر إن لديه كل الضمانات بأن الأمر لا يتعلق بمنظمة فلسطينية. كما أكد مصدر حكومي لبناني أن هذا البيان صادر عن منظمة وهمية، مضيفا أن "جيش فلسطين" لا وجود له وفي حال وجوده فليس له مكتب في بيروت.

إسرائيل تتوعد

شارون ونتنياهو في مؤتمر الليكود بتل أبيب

وتوعد رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون بعد فوزه في انتخابات زعامة الليكود بملاحقة أولئك الذين قتلوا إسرائيليين في كينيا وفي شمال إسرائيل.

وقال شارون في كلمة له بعد فوزه بزعامة حزب الليكود إن "ذراع إسرائيل الطويلة ستصل إلى المهاجمين وأولئك الذين أرسلوهم"، مضيفا أنها ستلاحق الذين سفكوا دماء الإسرائيليين وأنه لن يفلت أحد من العقاب.

وقال شارون إن العالم في خضم معركة صعبة ويجب أن تصبح الحرب على ما سماه "الإرهاب العالمي" حربا حقيقية وعملية، وحملة لا مساومة فيها ضد كل المنظمات الإرهابية وكل الذين يقدمون المأوى لها في أي مكان وزمان. واتهم شارون السلطة الفلسطينية ودولا عربية ومنظمات وصفها بالإرهابية باستخدام العنف وسيلة للتأثير في الانتخابات الإسرائيلية.

وفي مؤتمر صحفي مشترك عقده مع شارون قال وزير الدفاع الإسرائيلي شاؤول موفاز إن جهاز الموساد الإسرائيلي سيقود عمليات التحقيق.

تحذير أسترالي

محققان إسرائيليان مع مسؤول كيني في موقع الهجوم

حذرت الحكومة الأسترالية مجددا اليوم من احتمال وقوع هجمات جديدة على جميع الأراضي الكينية. وكانت الخارجية الأسترالية قد أصدرت تحذيرا يوم 12 أكتوبر/ تشرين الثاني الماضي من وقوع هجمات في مومباسا أوصت فيه رعاياها بتجنب التوجه إلى كينيا إلا للضرورة مع توخي أقصى درجات الحذر في حال الزيارة.

ردود فعل
وفي أول تعليق لها على حادثة كينيا نددت الإدارة الأميركية بالهجوم، وقال متحدث باسم البيت الأبيض إن الرئيس جورج بوش عبر عن أسفه لوقوع هذا العنف، وأعرب عن استعداد واشنطن لتقديم أي مساعدة يحتاجها التحقيق إلى حكومتي كينيا وإسرائيل.

وأدان الاتحاد الأوروبي عملية مومباسا وعبر عن تعازيه العميقة لأسر الضحايا والجرحى وحكومتي إسرائيل وكينيا. وقررت ألمانيا تشديد التدابير الأمنية في عدد من مطاراتها، كما نددت لندن بالهجومين وقدمت تعازيها للبلدين.

الضحايا

الطائرة الإسرائيلية إثر عودتها إلى تل أبيب بعد نجاتها من هجوم الصاروخين

وقالت الشرطة الكينية إن 15 شخصا قتلوا في الانفجار الذي وقع بفندق برادايس الذي يملكه إسرائيليون في مدينة مومباسا الكينية. ومن بين القتلى ثلاثة إسرائيليين وتسعة كينيين ومنفذو العملية الثلاثة. وأصيب 80 شخصا على الأقل بجروح حالة عشرة منهم خطرة. وتقول الأنباء إن الانفجار نجم عن سيارة مفخخة اقتحمت صالة الانتظار في بهو الفندق محدثة أضرارا جسيمة في المبنى.

وقبل هذا الهجوم ببضع دقائق تعرضت طائرة إسرائيلية لهجوم صاروخي بعد إقلاعها من مطار المدينة مباشرة. لكن الطائرة التي تحمل 260 مسافرا معظمهم من الإسرائيليين لم تصب بأي من الصاروخين اللذين أطلقا عليها, وقد هبطت في تل أبيب.

وأعلنت الشرطة الكينية أنها عثرت على قاذفة الصواريخ التي استخدمت في إطلاق الصاروخين قرب مومباسا. كما عثرت على علبتي الصاروخين في منطقة لا تبعد سوى كيلومترين عن المحيط الأمني لمطار مومباسا الدولي.

المصدر : الجزيرة + وكالات