جانب من تظاهرات الباسيج اليوم

تظاهر مئات الآلاف من عناصر التعبئة "الباسيج" والحرس الثوري في إيران بمناسبة يوم القدس الذي يترافق مع آخر جمعة من شهر رمضان المبارك، وذلك في تقليد اعتاده الإيرانيون منذ عهد مرشد الثورة الإسلامية الراحل آية الله الخميني.

وشارك الآلاف من أنصار التيار المحافظ في التظاهرة التي انطلقت في طهران. وتجدر الإشارة إلى أن التظاهرة أصبحت مناسبة لإظهار الدعم للشعب الفلسطيني وقضيته. كما اعتبر المراقبون هذه التظاهرة رسالة واضحة للطلبة المؤيدين للإصلاح الذين نظموا في الأسبوعين الماضيين احتجاجات للمطالبة بقدر أكبر من حرية التعبير وإلغاء حكم الإعدام الصادر بحق الكاتب الإيراني علي هاشم آغاجاري.

الباسيج يرفعون علم فلسطين
ويرتدون أقنعة واقية من الغاز اليوم
وأعلن أعضاء وعضوات مليشيات الباسيج ولاءهم للمرشد الأعلى للثورة علي خامنئي ونددوا بإسرائيل. وأحرق المشاركون في المسيرة العلمين الأميركي والإسرائيلي ورددوا الهتاف التقليدي "الموت لأميركا.. الموت لإسرائيل". وأعلن الباسيج استعدادهم لمحاربة "الأعداء في الداخل والخارج".

وقال الرئيس المحافظ السابق هاشمي رفسنجاني للمصلين بعد الاحتجاجات إن هناك محاولات لإثارة الخلافات بين الجامعات والمعاهد الدينية. وأضاف أن من وصفهم بالمؤيدين للصهيونية "يريدون إبعاد الشباب عن الثورة، لكن الخبرة تثبت أن مصيرهم الهزيمة".

وكانت اشتباكات متفرقة قد اندلعت عندما حاول أعضاء مليشيات الباسيج فض هذه الاجتماعات الحاشدة للطلبة الإصلاحيين في الجامعات الإيرانية. وهدد خامنئي باستدعاء القوى الشعبية فيما يعتقد بأنه إشارة إلى الباسيج لقمع أي اضطرابات.

حكم آغاجاري

هاشم آغاجاري
من جهة أخرى وصف محام إيراني بارز حكم الإعدام الصادر على المثقف الإصلاحي الإيراني هاشم آغاجاري بأنه "غير عادل"، وأكد أنه سيتم تغييره.

وتتناقض هذه التصريحات مع تلك التي أدلى بها المدعي العام في إيران عبد النبي
نمازي الثلاثاء الماضي أن حكم الإعدام بحق آغاجاري بتهمة "الإساءة إلى الأنبياء" سيصبح نهائيا إذا لم يقدم استئنافا قبل الثالث من ديسمبر/ كانون الأول المقبل.

غير أن المحامي مير محمد صادقي أوضح أن ما قاله المدعي العام صحيح قانونيا ويصبح الحكم نهائيا إذا لم يستأنف المتهم الحكم الصادر في 20 يوما. وأضاف أنه ستتم مراجعة هذا الملف بناء على توجيهات المرشد الأعلى للثورة على خامنئي، وقال إن القضية سترفع على الأرجح أمام هيئة للاستئناف وستعدل العقوبة.

المصدر : الجزيرة + وكالات