جندي كيني يقف أمام فندق بارادايس في مومبوسا بعد هجوم الخميس

ــــــــــــــــــــ
جماعة الاتحاد الإسلامي التي تتخذ من الصومال قاعدة لها تأتي على رأس قائمة الجهات المشتبه بها
ــــــــــــــــــــ

إسرائيل تعلن أن محققي الجيش والموساد يقودون التحقيقات
ــــــــــــــــــــ

الكيني المعتقل تعتبره السلطات بعيدا عن الشبهات، وتم اعتقاله فقط لأن ملامحه عربية
ــــــــــــــــــــ

اعتبر مسؤولون أميركيون تنظيم القاعدة مسؤولا عن عمليتي مومباسا في كينيا، وأشاروا إلى أن المتهم الرئيس في العملية هو جماعة إسلامية صومالية تعرف باسم الاتحاد الإسلامي وصفت بأنها على صلة بتنظيم القاعدة. ويشارك في التحقيقات، بالإضافة إلى الشرطة الكينية، محققون إسرائيليون وأميركيون.

الرئيس الكيني يتفقد آثار الهجوم الصاروخي
وقال نائب الرئيس الكيني موساليا مودافادي إنه لا يمكنه أن يستبعد قيام القاعدة بدور في الهجوم على السياح الإسرائيليين. وقد قام الرئيس الكيني دانيال أراب موي بزيارة إلى موقع الهجوم على فندق برادايس.

13 معتقلا
في هذه الأثناء أعلنت الشرطة الكينية أنها تحتجز 13 شخصا هم ستة باكستانيين وأربعة صوماليين وامرأة أميركية وزوجها الإسباني ومواطن كيني لاستجوابهم في تحقيقات عمليتي مومباسا.

وأوضح مراسل الجزيرة أن ملابسات القبض على هؤلاء المعتقلين غير واضحة حتى الآن، مؤكدا أن هناك محاولات لاستباق الأحداث ونتائج التحقيقات بإلصاق التهمة بالعرب. وقال متحدث باسم الشرطة أن الباكستانيين والصوماليين اعتقلوا صباح الخميس قبل وقت قصير من هجومي مومباسا لدخولهم كينيا بصورة غير قانونية.

وقالت مصادر مقربة من التحقيق إن المواطن الإسباني يحمل بطاقة إقامة "غرين كارد" في الولايات المتحدة وزوجته من فلوريدا، وإن الشرطة تعتبرهما خارج أي شبهات حيث إنهما كانا يقضيان عطلة وتصادف أنهما كانا قرب فندق برادايس عقب الانفجار.

وأشار المتحدث باسم الشرطة إلى أن المواطن الكيني يعتبر بعيدا عن الشبهات، وأنه تم اعتقاله فقط لأن ملامحه عربية نوعا ما وأنه كان يسير في منطقة الهجوم في وقت متأخر من الليل.

وكانت الجمعيات الإسلامية في كينيا قد أصدرت بيانا شجبت فيه الهجومين ونأت بنفسها عن التورط فيهما.

شارون يتوعد
وتوعد رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون بعد فوزه في انتخابات بزعامة الليكود بملاحقة أولئك الذين قتلوا إسرائيليين في كينيا وشمال إسرائيل. وقال شارون في كلمة له بعد فوزه برئاسة الحزب أمس الجمعة إن "ذراع إسرائيل الطويلة ستصل إلى المهاجمين وأولئك الذين أرسلوهم"، مضيفا أنها ستلاحق الذين سفكوا دماء الإسرائيليين وأنه لن يفلت أحد من العقاب.

وأضاف شارون أن العالم في خضم معركة صعبة ويجب أن تصبح الحرب على ما سماه "الإرهاب العالمي" حربا حقيقية وعملية، وحملة لا مساومة فيها ضد كل المنظمات الإرهابية وكل الذين يقدمون لها المأوى في أي مكان وزمان. واتهم شارون السلطة الفلسطينية ودولا عربية ومنظمات وصفها بالإرهابية باستخدام العنف وسيلة للتأثير في الانتخابات الإسرائيلية.

سيارات الإسعاف تنقل الجرحى الإسرائيليين عقب إعادتهم إلى تل أبيب
وفي مؤتمر صحفي مشترك عقده مع شارون قال وزير الدفاع الإسرائيلي شاؤول موفاز إن جهاز الموساد الإسرائيلي سيقود عمليات التحقيق. أما زالمان شوفال مستشار شارون فقال إنه يبدو أن هناك مؤشرات تدل على أن القاعدة مسؤولة عما حدث في كينيا. وأضاف أن هذا الأمر يزيد من صعوبة مهمة الموساد الإسرائيلي الذي كلفه شارون إجراء تحقيق في العملية والعثور على المخططين لها.

من جهته اعتبر وزير الخارجية الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أن إطلاق صاروخين على طائرة مدنية إسرائيلية في كينيا يشكل مرحلة "خطيرة للغاية في التصعيد الإرهابي" على حد تعبيره.

وقامت طائرة تابعة للقوات الجوية الإسرائيلية بنقل جثث الإسرائيليين القتلى الثلاثة وبعض الجرحى إلى تل أبيب أمس.

المصدر : الجزيرة + وكالات