رئيس صرب البوسنة الجديد يتعهد بالحفاظ على كيانه
آخر تحديث: 2002/11/28 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/9/24 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/11/28 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/9/24 هـ

رئيس صرب البوسنة الجديد يتعهد بالحفاظ على كيانه

أدى الرئيس الجديد لكيان صرب البوسنة دراغان سيفيش الخميس اليمين الدستورية, وتعهد بالحفاظ على كيانه الصربي ومقاومة اندماجه مع اتحاد المسلمين والكروات في البوسنة والهرسك.

وقال في كلمة له بعد أدائه القسم أمام النواب إن وجود جمهورية الصرب يحدد وجود جمهورية البوسنة والهرسك, وإن أي تغييرات دستورية تجري بعيدا عن اتفاق دايتون ستكون لها آثار بعيدة المدى. وبموجب اتفاق دايتون الذي أنهى حرب البوسنة (92-1995) جرى تقسيم الجمهورية إلى كيانين أحدهما للصرب والآخر لاتحاد كرواتي إسلامي.

ويعارض الصرب فكرة تفكيك الكيانين الحاليين من أجل قيام جمهورية موحدة أقوى وأكثر فعالية, كما تطالب بذلك الأحزاب الكرواتية والإسلامية. ويحتفظ كلا الكيانين بعلاقات داخلية عن طريق مؤسسات مركزية ضعيفة, ويتوفر لكل منهما حكومة وبرلمان وجيش وشرطة مستقلة عن الأخرى.

وشدد سيفيش على أن "الهيكل الداخلي للبوسنة هو الإنجاز الأكثر أهمية الذي تحقق في اتفاق دايتون للسلام". وأضاف أن الحفاظ على هذه المؤسسات في جمهورية البوسنة والهرسك أمر ضروري للحفاظ على الاستقرار الداخلي ومن ثم استقرار المنطقة.

وفاز سيفيش (44عاما) بالانتخابات الرئاسية التي جرت بجمهورية صرب البوسنة في الخامس من أكتوبر/ تشرين الأول الماضي. وسيفيش رجل اقتصاد يقود الحزب الديمقراطي, وهو الحزب الذي أسسه زعيم صرب البوسنة السابق رادوفان كرادجيتش الملاحق من قبل محكمة جرائم الحرب الدولية في يوغسلافيا السابقة. كما تمت إعادة انتخاب رئيس البرلمان وسط حضور قوي للحزب الذي يضم المتطرفين الصرب بعد فوزه بـ 26 من مقاعد البرلمان البالغة 83.

المصدر : الفرنسية
كلمات مفتاحية: