استفتاء بفنزويلا بشأن استمرار شافيز في السلطة
آخر تحديث: 2002/11/28 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/9/24 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/11/28 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/9/24 هـ

استفتاء بفنزويلا بشأن استمرار شافيز في السلطة

متظاهرون يشعلون الإطارات في مواجهات مع القوات الحكومية احتجاجا على حكومة شافيز (أرشيف)
وافقت السلطات الانتخابية في فنزويلا اليوم على طلب للمعارضة بإجراء استفتاء بشأن استمرار الرئيس هوغو شافيز في السلطة.

والاستفتاء المقرر إجراؤه في الثاني من فبراير/ شباط المقبل لن يكون ملزما لشافيز بالاستقالة, لكن خصومه يرون أنه إذا صوت الناخبون ضده فسيكون الاستفتاء بمثابة هزيمة سياسية تشكل ضغطا على الرئيس للاستقالة وإجراء انتخابات مبكرة.

وقال رئيس المجلس الوطني الانتخابي ألفريدو أفيلا إن المجلس الذي يشرف على الانتخابات والاستطلاعات وافق على إجراء الاستفتاء الشعبي.

وكان زعماء المعارضة قد تقدموا هذا الشهر بطلب يحمل أكثر من مليوني توقيع بإجراء استفتاء فوري بشأن بقاء شافيز في السلطة. وهددوا بالقيام بإضراب عام الاثنين المقبل إذا لم توافق الحكومة على إجراء الاستفتاء.

ويواجه شافيز الذي انتخب رئيسا لفنزويلا عام 1998 صراعا مريرا مع خصومه الذين يرون أن إصلاحاته قد دمرت اقتصاد البلاد ويتهمونه بالحكم الديكتاتوري. وقال شافيز الأحد الماضي إنه لن يستقيل حتى وإن صوت 90% من الناخبين ضده.

ويرى شافيز أن الدستور لا يسمح بإجراء استفتاء بشأن رئاسته سواء كان ملزما أو غير ملزم قبل أغسطس/ آب 2003 أي حين يصبح في منتصف فترة رئاسته الحالية. يشار إلى أن شعبية شافيز تراجعت بشدة بعد مرور أربع سنوات على فوزه الساحق. ويقول شافيز إنه يلقى تأييدا قويا لسياساته التي تهدف لتخفيف الفقر والقضاء على الفساد.

يذكر أنه في أبريل/ نيسان الماضي أطاح ضباط في الجيش بالرئيس في انقلاب لم يدم طويلا. وتشهد فنزويلا من وقتها اشتباكات واحتجاجات متكررة في الشوارع.

المصدر : وكالات