الجندي الأميركي في المستشفى بالكويت
قال الجندي الأميركي، الذي أصيب برصاص شرطي كويتي على طريق سريع الأسبوع الماضي، إن الشرطي اتهمه بالقيادة بسرعة قبل إطلاق النار عليه وعلى زميله.

وروى الرقيب لاري توماس من قوات الاحتياط بالجيش الأميركي تفاصيل الواقعة في مؤتمر صحفي حضره بملابس المستشفى بالمركز الطبي العسكري الأميركي في لاندشتول بوسط ألمانيا.

وأوضح توماس أن الشرطي الكويتي لحق بالسيارة التي كان يستقلها مع زميله الأميركي وأوقفهما بتهمة تخطي السرعة القانونية، وأضاف أن الشرطي الكويتي قام بفحص رخصة القيادة. وقال توماس إنه ذكر له وقتها أنه كان يقود السيارة التي اصطحب فيها زميله تشارلز إيليس بسرعة 100 كيلومتر في الساعة.

وأضاف أنه بعد ذلك بدا أنه كان سيتركهما ليعود إلى سيارته ولكنه أخذ خطوة للخلف وأخرج مسدسه وأطلق عليه الرصاص في الصدر ثم أطلق رصاصة أخرى وأصاب الرقيب إيليس.

وتعرض الجنديان لإطلاق الرصاص يوم الخميس الماضي أثناء توجههما بسيارة مدنية من قاعدة الدوحة العسكرية على المشارف الشمالية لمدينة الكويت إلى معسكر آخر على بعد 55 كيلومترا جنوبي العاصمة. وقالت وزارة الداخلية الكويتية السبت الماضي إن السلطات السعودية سلمتها الشرطي خالد الشمري المتهم بإطلاق الرصاص على الجنديين بعد هروبه إلى أراضيها عقب الواقعة.

المصدر : رويترز